مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » مجتمع » الحسين بلعيل مغربي سطع اسمه وتألق بالمجال السياسي ببلجيكا.

الحسين بلعيل مغربي سطع اسمه وتألق بالمجال السياسي ببلجيكا.

بلجيكا // صوت فاس البديل / هجر الزعيم.

 

 

 

 

بين السياسة ومغاربة بلجيكا، قصة قديمة العهد عنوانها انخراط فعال ونضال مواطن. ويشكل هؤلاء البلجيكيون من أصول مغربية بتنوع تكوينهم ومساراتهم المهنية واختياراتهم السياسية ، فسيفساء في بلجيكا، البلد الذي أصبح أكثر تعددية وأكثر تنوعا في تعبيراته الثقافية.

و من بين المهاجرين المغاربة الذين استقر بهم المقام ببلجيكا

نجد الحسين بلعيل الذي من مواليد مدينة ازمور المغربية في 10غشت 1965 ،فهو من بين مجموعة من السياسيين المغاربة الذين برزوا في الساحة البلجيكية وحققوا نجاحات باهرة .

 فقد تمكن الحسين من الدخول إلى بلجيكا بإذن دبلوماسي وبعد ذالك تمكن من الحصول على بطاقة دبلوماسية بالقنصلية المغربية ببلجيكا سنة07/06/2002.

 و قام السيد الحسين بلعيل بتقديم استقالته من حزب  parti islam سنة  2015نظرا للبرنامج السياسي فقد كان هو ضد الشريعة ببلجيكا.

 

 ليصبح بعد ذالك رئيـسا ل  Parti salem Brussels en wallonie فالحسين كان هو المرشح الوحيد بحزب التربية بلييج.

واجهته مشاكل كبيرة، ففي فترة الحملة الانتخابية كان يتعرض لمضايقات حيث أنه كلما حاول وضع وتعليق صوره بمحلات الخضر واللحوم والمحلات التجارية الكبرى يتفاجأ بتمزيق وتقطيع صوره ووضع مكانها صور الحزب الإشتراكي .

 وضع السيد الحسين برنامجا انتخابيا شاملا وجامعا ومرحبا فيه بكافة الأجناس بدون تفرقة بين الدين والعِرق، وطالب من المغاربة الذين يترشحون مع أحزاب سياسية أخرى أن يضعوا برامج انتخابية تضمن حقوق المسلمين وأن لا يكونوا مثل أرانب السباق تستغلهم الأحزاب السياسية لقضاء مصالحها ثم ينسحبون، فالسيد الحسين طالبهم أن يأتوا بالقوانين وأن يدافعوا عن الجالية المغربية التي تعتبر الأولى ببلجيكا حيث يبلغ عددها 700000 مهاجر مغربي كما نوّه بالمغاربة الموجودون ببلجيكا والذين يشتغلون بمناصب رفيعة المستوى ولكن رغم ذالك حمّلهم المسؤولية لأنهم لم يأتوا بشيء للجالية المغربية.

 وقد خاطب الجالية المغربية المقيمة هناك بمنح أصواتها للحزب الذي سيمثلها والذي سيدافع عن حقوقها مشيرا إلى أن من حق الجالية أن يلبسوا مايشاؤون وأن يدرسوا أبنائهم المبادئ الأساسية وأن يأكلوا اللحم الحلال وأن يتوفروا على مجزرة إلى غير ذالك من المطالب المشروعة…. كما دعى الناس إلى العيش بطلاقة وحرية.

 

فالبرنامج الذي وضعه السيد الحسين بلعيل برنامج هادف وفعال يهدف إلى تكوين فرد إجتماعي صالح ومنتج ،كما طالب بمنح ورقة للمهاجرين الذين هم بوضعية غير قانونية وإعطائهم  الفرصة وتشغيلهم لمدة سنة كتجربة لهم فإن كانوا صالحين تمنح لهم فرصة الولوج إلى ميدان أوربا وإن كانوا غير صالحين نرجعهم إلى بلادهم فلا يمكن أن نمسك أشخاص بدون أوراق ونقوم بإطلاقهم سيصبحون مجرمون ويشكلون مافيات وتجار للمخدرات، كما طالب السفارة المغربية بمنح جواز السفر للمغاربة لمساعدتهم والتعرف على هويتهم وضبط عنوانهم فإذا لم تمنحهم القنصلية الأوراق سيصبحون شيعة .

فلا يخفي العديد من القادة السياسيين البلجيكيين فخرهم بتواجد مغاربة بلجيكا في مختلف مفاصل السلطة سواء التشريعية أو التنفيذية. فهؤلاء المغاربة الذين لا طالما اعتبروا مجرد قوة عمل أصبحوا الآن من صناع السياسات العمومية .

وإذا كان مغاربة بلجيكا ينخرطون بكثافة في الحياة السياسية والجمعوية ، فإن الغاية من ذلك هو حل عدد من المشاكل التي تواجه جزء كبيرا من أفراد الجالية المغربية في بلجيكا، والمتعلقة أساسا بالفقر والبطالة والشأن الديني.

 وبفضل هذه الالتزام الفعال، استطاع هؤلاء المساهمة في بلورة سياسات عمومية ترفض كل أشكال العنصرية وكراهية الأجانب، وتعزيز المساواة في الحقوق ، وتكافؤ الفرص، و احترام جميع الأديان

لقد استطاع السيد الحسين أن يدون إسمه بمداد من الفخر والإعتزاز بالساحة السياسية البلجيكية مدافعا عن الجالية المغربية ومطالبا بحقوقها.

عهدناه جاداً في عمله باذلاً أسباب النجاح في مسؤوليته، عندما يتحدَّث تحس بتفاعله مع الحدث فيبتعد عن الكلمات الجارحة والمؤثرة ’ يراعي أحوال الناس، ويتكلم لهم بشفافية ووضوح.. يقترب من مشاكلهم ليكون العطاء منهم أكثر، وليحقق باسمهم النفع والفائدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *