مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

booked.net
الرئيسية » رياضة » المغرب الفاسي يعود الى قسم الصفوة وفرحة عارمة لعشاق الصفراء

المغرب الفاسي يعود الى قسم الصفوة وفرحة عارمة لعشاق الصفراء

فاس // صوت فاس البديل / إدريس العادل

تصوير وتوضيب // محمد عادل البوعناني

عدسة // رباب العلوي

 

حقق فريق المغرب الرياضي الفاسي لكرة القدم ،حلم جماهيريه العريضة بالعودة إلى قسم الصفوة ،بعد فوزه في الدورة الأخيرة على فريق وداد تمارة بهدفين مقابل لا شيء ،هذه المباراة الحاسمة التي عاشها ملعب الحسن الثاني بفاس ،شهدت حشودا جماهيرية ،من خارج الملعب ، جابت اكبر شوارع المدينة ،وهي تردد شعارات النصر قبل وأثناء وبعد المباراة ، إذ بالرغم من التدابير الاحترازية المتخذة ،بحكم كوفيد 19،فان ذلك لم يمنع تلك الحشود من التجمع ،
فبالرغ من وجود تلك الحشود ،فان الامور كانت عادية ،وعبر الجمهور الفاسي عن وعيه بالابتعاد عن الفوضى ،حيث كان رجال الامن يراقبون الوضع عن كثب ،وبذلوا مجهودات كبيرة لتأطير تلك الحشود البشرية.
فرحة جعلت عددا من المحبين يحملون القميص الاصفر ،وهو شعار الماص ،مستقلين امادراجاتهم النارية او سياراتهم تعبيرا على هذا الانجاز الذي لم يتحقق الابعد سنوات من المعاناة بالقسم الوطني الثاني.

    للتذكير فإن فريق المغرب الفاسي لكرة القدم عانى معاناة كبيرة طيلة الاربع سنوات الأخيرة ،من الصراعات العقيمة ،والتي ادت الى تقهقره وانزلاقه الى القسم الوطني الثاني ،ولم يسبق للفريق طيلة مساره التاريخي

ان عقد ثلاثة جموع عام في موسم واحد، وفسح المجال أمام اسماعيل الجامعي ،الشاب الذي استطاع ان يرد الاعتبار للفاسيبن من خلال هذا الانجاز الذي تحقق بعد معاناة كبيرة ،مادية ومعنوية ،واستطاع اللاعبون والمدرب طبعا بدعم من الرئيس،ان يتجاوزوا الصعاب ويحققوا الهدف الاسمى ،والمتمثل في العودة إلى قسم الكبار 

   ورحم الله الحارس الدولي حميد الهزاز الذي كان رجل التوازنات حتى في اخر حياته. ،حيث شهد اخر جمع عام،هذا الجمع الذي دام اكثر من ثماني ساعات من اجل لم شمل الماص بعد ان قدم احمد المرنيسي استقالته في جوف الليل الا ان المعارضة آنذاك فضلت الانسحاب ،ولم يبق امام المرحوم حميد الا احمد المرنيسي ،وباستعطاف كبير تراجع عن استقالته ،كل ذلك امام مراى  ومسمع من السلطات المحلية (رئيس .

.(قسم الشؤون الداخلية،وباشامنطقة أكدال آنذاك

   انها شهادة للتاريخ فقط ،المهم الان وبعد العودة إلى قسم الكبار على الجميع محبين وعاشفين للماص ان يلتفوا حول الفريق لدعمه بكل قوة ليعيد الامجاد للكرة الفاسية اولا وللكرة الوطنية.

        ويكفي فاس افتخارها بكل الرؤساء السابقين،وعلى رأسهم المرحوم محمد بنزاكور ،وسعيد بلخياط والمرحوم بوشتى الجامعي ،والمرحوم حميد الهزاز،واطال الله في عمر الباقين :عبد الاله الصنهاجي،والدكتور الداودي ،واحمد المرنيسي ،وسعد اقصبي ،وخالد بنوحود ،ومروان بناني دون ان ننسى الرئيس المؤسس المكتب المديري لجمعية المغرب الرياضي الفاسي ،المرحوم الحاج ادريس بنزاكور الذي كان دائما رجل الاجماع والرجل الذي كان الجميع يحترمه نظرا للخدمات التي قدمها للرياضة عموما والمغرب الفاسي على وجه الخصوص.

واذا تحدثنا عن بصمات الرؤساء،فلا بد ان نتحدث عن صانعي امجاد الفريق من اللاعبين،المخضرمين ،منهم الحاج احمد ابيض اطال الله عمره ورحم الله حميد الهزاز ،وعبد القادر قيبس،والسادني ،ومدد الله في عمر عدد كبير من اللاعبين ،نذكر منهم على سبيل لاالحصر، الحارس الشرشمي ، امحمد التكناوتي ،وعبد العالي الزهراوي ،التازي ،الكزار، ليمان ،السليمانيان عبد الرحمان وعزيز ،وادريس كرامي ،وحميد المرواني المعروف بلقب خراك،وعبد السلام بونو،والرواضي ،وامجيد والعربي مويسة وغيرهم كثير،كلهم تركوا بصمات واضحة على مسار الفريق الاصفر الذي نتمنى له كل التوفيق ليعيد المجد لفاس من بوابة كرة القدم الوطنية ،وما ذلك على رؤساءه ولاعبيه بعزيز ،ونتمنى ان لا تتكرر تلك الصراعات البيزنطية والتي لا تبقي ولا تذر وتعصف بكل شيء جميل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *