أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » صوت فاس Tv » المناظرة الثالثة للاعلام تحت شعار التآخي الافريقي والتشريع المقارن

المناظرة الثالثة للاعلام تحت شعار التآخي الافريقي والتشريع المقارن

فاس // صوت فاس البديل / ادريس العادل / محمد عادل البوعناني / ثورية بوبكري.

تصوير // عبد الفتاح الشيبي.

 

دعا المشاركون في المناظرة الثالثة للاعلام،في موضوع:الإعلام الجهوي،التاخي الافريقي والتشريع المقارن،الى تأسيس الشبكة الافريقية للاعلام والتواصل،خلال الجلسة الختامية ،للمنااظرة،التي نظمتها مؤسسة الانماء،وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس،وبشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال،وبدعم من السلطات المحلية والمنتخبة،وعدد من المؤسسات الحكومية الوازنة،وهي المناظرة التي احتضنتها مدينة فاس على مدى ثلاثة ايام(911,10,,مارس) الجاري.

     وتأتي هذه المناظرة،في سياق دولي يتسم بالجدة،لا سيما العودة المظفرة للمملكة المغربية،الى الاتحاد الافريقي،حيث ترتسم امام الإعلام الوطني،والجهوي،افاق ارحب،قارية ودولية، تستدعي من الفاعلين رفع اداء،ومستوى الإعلام لكي ينهض، ويضطلع بدوره في دعم التاخي،والتقارب بين الشعوب، وتقوية التكامل،والرغبة،الاستشرافية الطموحة،للتنمية المنشودة،والتعاون،لبناء المستقبل المشترك،

 وايضا موازاة مع الدبلوماسية السياسية،والاقتصادية،والاجتماعية،والرياضية،التيي ارسى قواعدها قائد البلاد،صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،والتي يجب ان تواكبها الدبلوماسية الاعلامية،لما للاعلام من دور اساسي في تنمية المجتمعات،والتعبير عن قضاياها،وطموحاتها الجوهرية،وايضا دوره المحوري في التواصل،والاخبار،والتحسيس والتثقيف،والتعلم،حيث ازدادت أهميته  مع بداية الألفية الثالثة،والتي اصبحت توصف بعصر المعلومات،والاتصال الرقمي،والتي تتمثل في الثورة التكنولوجية لوسائل الاعلام.ونظرا للنجاح،الكبير،الذي عرفته،المناظرة الوطنية الاولى،في الاعلام،والتي حظيت بالرئاسة الشرفية،للراحل الملك الحسن الثاني ،طيب الله ثراه،والتي نظمتها المؤسسة(مؤسسة الانماء)ايام23و24و25 فبراير سنة 1990,والمناظرة الثانية،المنظمة،ايام2و3و4 دجنبر من سنة 1994  ,والتي نظمت ،كذلك،تحت الرئاسةالشرفيةللملك الراحل، والتي عالجت موضوع،دور الإعلام المستقل في التواصل الديموقراطي،والتنمية الاقتصادية،والمناظرة الوطنية للإعلام والتواصل التي نظمتها الوزارة الوصية،سنة 1993.

   في هذا السياق جائت المناظرة الثالثة ،والتي،شارك فيها خبراء، ومختصون،ومهنيون،من المملكة المغربية،وجمهورية مصر العربية،وتونس،وموريطانيا ،وفرنساوبلجيكاوالسودان

  وناقش المتدخلون،من خلال الجلسات العلمية الاربع ،مواضيع هامة،تمحورت حول،واقع الإعلام الجهوي.في صيرورته الوطنية والدولية،حيث،جاءت مداخلة،الاستاذ الصديق معنينو،مستعرضا تجاربه الاعلامية،من خلال موضوع،الصحافة الوطنية،الاطار والمرتكزات والقضايا المتعلقة بالاعلام الوطني،خصوصا وان هذا الرجل راكم تجربة كبيرة في القطاع،وشهد التطورات الحاصلة في هذا الباب،وبصم الإعلام الوطني ببصماته حين كان مسؤولا،بالقطاع الوصي. كما ناقش المتدخلون،في الجلسة العلمية الثانية،مسالة التشريع الاعلامي:المكاسب والماخذ،من خلال التاطير القانوني للحق في الاعلام،والصحافة الالكترونية،وضوابطها القانونية،وواقع الممارسة،ومظاهرتاثر التشريعات الاعلامية،ووسائل الاعلام بثقافة حقوق الانسان،ومكانة قانون الصحافة والنشر المغربي،ضمن منظومة القوانين الافريقية للاعلام،وخصوصيات  جراءىم الصحافة الرقمية الجهوية.

     وخصصت الجلسة العلمية الثالثة،لمحور،الصحافة الموضوعاتية،وفرص التعاون الدولي،من خلال معالجة مواضيع،لها أهمية بالغة، تمثلت في،دور الإعلام في ترسيخ قيم السلم والتعاون بين  بلدان القارة السمراء،وتفعيل مبدأ القرب في الاعلام الجهوي،والاعلام الجهوي ودوره في دعم الدبلوماسية الموازية،والتماسك الاعلامي الجهوي،والاعلام،والعلاقة المغربية الافريقية،رؤية تشارك وبناء،والسياسات الإعلامية الجديدة،والاذاعات الجهوية والممارسة المهنية،من خلال بعض النماذج.

    أما الجلسة الختامية،فحملت من خلال المداخلات،التوجهات والرهانات المستقبلية،والمتمثلة في دور الاعلام في محاربة التطرف،وافاق التعاون الاعلامي،العربي الافريقي،والاعلام والتواصل الثقافي والاجتماعي، والاندماج بين الشعوب،والصحافة الورقية الجهوية في المغرب، وضرورة التاهيل.

 وعلى هامش أشغال المناظرة،تم تكريم الشاعر الكبير،وليد الكيلاني،في الجلسة الافتتاحية ،احتفاء بديوانه الرائع،الذي يحمل اسم المملكة المغربية،وفي طياته وصف دقيق لعدد من مدن المملكة والتي زارها الشاعر،وابى الا أن يضمنها  هذا الديوان،حيث اهداه المنظمون،بورتريه،عبارة عن صورته،من ابداع احد الفنانين من مدينة فاس كعربون محبة ووفاء لهذا الرجل،الذي شنف اسماع الحاضرين بقصائد من الديوان المذكور تحت تصفيفات الحضور الذي تشكل من سياسيين ومثقفين ومسؤولين،ومنتخبين،والذين كانوا الى جانب المنظمين في كل المراحل التنظيمية. كما تم تقديم ادرع المناظرة،لنخبة من الخبراء والباحثين والاكادبمين ،والذين اثروا هذا المحفل الإعلامي بمداخلاتهم القيمة،وابدعوا في تقديمها،نصا وموضوعا،بالاضافة الى تسليم شواهد لكل المشاركين،والذين اثثوا فضاء القاعة الكبرى لعمالة فاس المدينة في الجلسة الافتتاحية،وقاعة المحاضرات بقصر المؤتمرات الذي احتضن الجلسات العلمية.

     الجلسة الافتتاحية،جاءت بكلمة اللجنة التنظيمية التي القاها المدير العام لمؤسسة الانماء،تحدث فيها عن الاهداف،والمرامي،التي كانت وراء تنظيم هذه التظاهرة الهامة.  

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *