مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » وطنية » انطلاق فعاليات المعرض الوطني الأول للمعادن بفاس تحت شعار ماض عريق ومستقبل مشرق .

انطلاق فعاليات المعرض الوطني الأول للمعادن بفاس تحت شعار ماض عريق ومستقبل مشرق .

فاس // صوت فاس البديل / محمد بوهلال.

تصوير // محمد عادل البوعناني / احمد الانصاري.

 

 

انطلقت فعاليات المعرض الوطني الأول تحت شعار ماض عريق  ومستقبل مشرق يوم الجمعة الاخير ، وتستمر إلى غاية 10 مارس2019 ، والمعرض تنظمته غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس ، بشراكة  مع وزارة السياحة والنقل الجوي  والصناعة التقليدية  والاقتصاد الاجتماعي ،  ومجلس جهة فاس مكناس ،  ومجلس العمالة ، بتنسيق مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية ، بفضاؤ المعارض ،طريق صفرو ، على مساحة 4000 متر مربع  بمشاركة 120 عارض وعارضة من مختلف المدن المغربية .

             ويأتي تنظيم هذا المعرض الذي بلغت تكاليفه أكثر من مليوني درهم ،حسب المنظنين ، في اطار البرنامج الذي وضعته غرفة الصناعة التقليدية  والخاص بالمعارض  الموضوعاتية ، حيث سبق  للغرفة ، أن نظمت المعرض الوطني الأول لفنون الخشب بمكناس ،  والذي أصبح دوليا في نسخته الثالثة ،   وكانت الحصيلة الاقتصادية مبهرة ،  من خلال عقد صفقات مالية هامة أنعشت القطاع  والعاملين فيه.

           وستعمل الغرفة مستقبلا على تنظيم معرض وطني للصناعات الجلدية ، كما تسعى إلي تنظيم مناظرة وطنية حول قطاع الصناعات  التقليدية التي تشغل أعدادا هائلةمن اليد العاملة ، علما  بأن الحرفيين  في قطاع المعادن بفاس ، يصل الى  11000 صانعا ،  في مختلف انواع  التعدين  ،  وهو ما يمثل نسبة ثلث المشتغلين بفنون المعادن على المستوي الوطني .

             وقد حضر افتتاح المعرض السيد محمد ساجد وزير السياحة  والنقل   الجوي وكاتبة الدولة في الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي  ,  إلى جانب ; والي وعمال الجهة ،   والمنتخبون ،  وعدد هام من المنابر الإعلامية الجهوية والوطنية .

           وقد قام الوفد بزيارة أروقة المعرض ،  التي تمثل  الفضيات ،  والنحاسيات  ، والجواهر ، والبندقية المغربية  ، والدمشقي والحدادة  الفنية  وغيرها  من الأروقة ، التي عرضت أهم ما أبدعه الصناع المغاربة  ، حيث انبهر الوفد ، بتلك  الإبداعات المعروضة التي تعد كل واحدة منها ، لوحة فنية تضاهي أجمل لوحات الفنانين التشكيليين ، وهو ما يستوجب الاهتمام بالحرفيين ، والانكباب على حل مشاكلهم ، وضمان مستقبلهم ليعيشوا بكرامة داخل وطنهم.

          واعترافا  بمجهودات الصناع المهرة في هذا المجال ، فقد أطلق على كل ممر ، اسم  احد الرواد في صناعة المعادن  ،

        أما القاعة الكبرى ، فأطلق عليها اسم  المحسن الراحل  عبد الهادي  التاجموعتي  المشهور بصناعة الفضيات .

           وفي كلمته بالمناسبة ، أ،كد محمد ساجد ،  وزير السياحة والنقل الجوي، والصناعة  التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ،على أن فاس تعد مهد الحضارة المغربية  ،ومتحفا للصناعات التقليدية ، وعند التجوال فيها، تشعر  بانك تغوص  في أعماق الحضارة المغربية ،

           وأضاف .. بأن ما يثلج الصدر  ،هو ان هده الصناعات ، يتوارثها جيل الشباب عن الرواد،  علما أن فاس أعطت الكثير للوطن ، في مختلف المجالات ، مما يستوجب العناية بها وبصناعها المهرة ، الذين ندرك مشاكلهم  الاجتماعية  وصعوباتهم وخاصة في مجال التسويق .

           وختم كلمته ، منوها برئيس الغرفة ، والطاقم الذي يشتغل معه ، وكل الشركاء،  من سلطات  محلية، ومنتخبين  ،  على المجهودات الجبارة  ا التي بذلوها  لإنجاح  النسخة الأولي للمعرض  الوطني الأول ألموضوعاتي  لصناعة المعادن.

             وعلى هامش المعرض ، اوضح رئيس الغرفة ، السيد عبد المالك البوطيين ،  بأن المعرض   يأتي تفعيلا لإستراتيجية الغرفة  وبرنامجها لسنة -2021-2019، ويدخل في إطار الاهتمام بالصانع التقليدي  ودعم المقاولات لإتمام المجهودات التي يقوم بها الحرفيون ،  مشيرا أن دور الغرفة  هو البحث عن أسواق  لترويج المنتوج وتطوير صناعة المعادن  ، إذ من  المتوقع  ان تعقد صفقات تجارية  مع الشركاء   ، كل ذلك من اجل الحرفيين ،  بهدف تحسين اوضاعهم المادية والمعنوية ،وجلب العملة الأجنبية ، حيث يعتبر القطاع رافدا هاما للتنمية الاقتصادية ، وشركاؤنا يدركون  ان التنمية الاقتصادية تنطلق من هذه الجهة لانها خزان كبير لفنون الصناعة التقليدية.

            المعرض بالإضافة إلى الأروقة المتنوعة ، يضم  فضاءات خاصة  بالتحف ومنتجات خريجي معاهد التكوين  ، وجناحا تجاريا للبيع  وأخر للتصاميم  وجناحا للعتاد التقني.وفضاء للاعلا م  والصحافة وأخر للأطفال ، كما يتميز بتنظيم ندوات  ومواءد مستديرة حول قطاع التعدين يؤطرها مختصون لفائدة الحرفيين لتقوية مهاراتهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *