مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » صوت فاس Tv » بحضور محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي،وعلى هامش المعرض الوطني للجلد: الجمعية العامة لغرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس ،تصادق على مشروع اتفاقية إطار لتسيير مركز للتنمية البشرية، ويزور أروقة المعرض.‎

بحضور محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي،وعلى هامش المعرض الوطني للجلد: الجمعية العامة لغرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس ،تصادق على مشروع اتفاقية إطار لتسيير مركز للتنمية البشرية، ويزور أروقة المعرض.‎

فاس // صوت فاس البديل / ادريس العادل.

تصوير وتوضيب // محمد عادل البوعناني / احمد الانصاري.

 

أكد محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي  والصناعة التقليدية والاقتصادالاجتماعي على أهمية الاستراتياحية التي تعتمدها الوزارة من اجل تنظيم الحرف ، واخراج التغطية الصحية للصناع التقليديين مشيرا بأنه يحضر لأول مرة لدورة من دورات الغرفة المهنية ، وقد جاء هذا الحضور تلبية لطلب من رئيس الغرفة الذي له مبادرات متفوقة ، واشار الى تواجده قبل اسابيع لتوزيع الأجهزة الوقائية للعاملين بقطاع الجلد (الدباغة)بمعهد التكوين بفاس، وكانت المناسبة  إستمع فيها الى الدقة المشهورة للدباغة :الكباحي ،كتراث مادي ، واستحضار الظروف الصعبة التي يشتغل فيها العاملون في الدباغة،والاسراع في اخراج قانون التغطية الصحية للعاملين بالقطاع، مؤكدا على أن الوزارة تعمل جاهدة  داخل الحكومة في هذا الإطار،ونوه بالعمل الجبار الذي يقوم به رئيس وأعضاء غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس ،والمعرض الوطني للجلد الذي نعيش أجواءه اليوم كما عشنا قبل فترة وجيزة المعرض الوطني للخشب ،والمعرض الوطني للمعادن.لدليل قاطع على حيوية هذه الغرفة التي وضعت برنامجا محكما للمعارض الموضوعاتية ،وابتي تسعى إلى إعطاء دفعة قوية لكل القطاعات التي تندرج في القطاع ككل

      وأكد في كلمته الوجيزة امام أعضاء الجمعية العامة لشهر يونيو المنعقدة امس الاثنين ، بفضاء المعرض ،على الجوانب التنظيمية للقطاع والمجهودات التي تبذلها الوزارة لجعل القطاع في مستوى الطموحات التي رسمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده لقطاع الصناعة التقليدية كتراث حضاري متميز ،يشغل اعدادا هائلة من اليد العاملة ،ويساهم بقسط وافر في الاقتصاد الوطني.

      فيما ركزت السيدة جميلة مصلي ،كاتبة الدولة في الصناعة التقليدية ،والاقتصاد الاجتماعي ، على تطوير التسويق ،وجعل كل قطاعات الصناعة التقليدية في المستوى المرغوب ، وأكدت على مسألة تنظيم الحرف من طرف الصناع انفسهم ،مشيرة الى العمل الذي تقوم به  من أجل إخراج المشاريع  المتعلقة بالقطاع من اجل صوت الحرف والمحافظة عليها.

      بعد ذلك تمت المصادقة على مشروع الاتفاقية الإطار لتسيير مركز التنمية  البشرية بمنطقة عين قادوس ،واخرى تتعلق بالمعهد المتخصص  في فنون الصناعة التقليدية بكل من فاس ومكناس.

   رئيس الغرفة السيد عبد المالك البوطيين أكد على أهمية الدورة التي تتزامن والمعرض الوطني للجلد ،الذي تعيش فعالياته مدينة فاس،وتتشرف الغرفة بحضور السيد الوزير في هذه الدورة بمعية السيدة كاتبة الدولة،والسيظ الوالي ،ومدراء القطاع على المستوى المحلي والجهوي.بالاضافة الى عدد من المسؤولين المحليين والجهويين والمركزيين.

      بعد ذلك قام السيد الوزير وكاتبة الدولة ووالي جهة فاس مكناس بزيارة مختلف أروقة المعرض الذي انطلق يوم الجمعة الاخير ويستمر إلى غاية 21 يوليوز2019 في فضاء جميل بملعب الخيل وسط مدينة فاس.

       وقام السيد امحند العنصر رئيس مجلس جهة فاس مكناس ،اليوم الثلاثاء زوالا بزيارة أروقة المعرض،صحبة رئيس الغرفة السيد عبد المالك البوطيين ، والمدير الجهوي للصناعة التقايدية السيد عبد الرحيم بلخياط الزوكاري ،وبعض اعضاء مجلس الجهة، ووقف الجميع على ابداعات الصناع التقليديين في مجال المصنوعات الجلدية.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *