مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

booked.net
الرئيسية » صوت فاس Tv » جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي واعوان جماعة فاس وبلدية المشور فاس الجديد فوق صفيح ساخن!!!!!

جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي واعوان جماعة فاس وبلدية المشور فاس الجديد فوق صفيح ساخن!!!!!

فاس // صوت فاس البديل / ادريس العادل / محمد عادل البوعناني

fca5a0be-d95b-48ca-b203-3b07d7b12eb6منذ أزيد عن ستة أشهر وجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفى واعوان جماعة فاس وبلدية المشور فاس الجديد، تعيش على صفيح ساخن، نظرا للتاخير الكبير في عقد الجمع العام وتقديم التقريرين الأدبي والمالي، وفسح المجال لانتخابات نزيهة وشفافة لتجديد هياكل الجمعية،وبالرغم من تعالي الاصوات،فإن المكتب الحالي،لم يستجب لذلك، وتم تأسيس لجنة تصحيحية تتألف من ببعض الموظفين الذين تم اختيارهم في لقاء حاشد لمتابعة هذا الملف الساخن،وإعادة الجمعية إلى سكتها الصحيحة من خلال الاتصالات المكثفة التي أجرتها اللجنة مع مختلف الجهات المسؤولة، والوقفات الاحتجاجية التي نظمتها بنجاح،إلا أن المسؤولين لم يتدخلوا لفض هذا النزاع الذي طال أمده وجعل الموظفين التابعين للجمعية يتساءلون عن الأسباب الكامنة وراء عدم الرغبة في عقد الجمع العام…اخوفا من المحاسبة خصوصا الدعم الذي كان يقدمه المجلس انذاك والذي يصل إلى 850.000.00د؟ام خوفا من الإطاحة بالرئيس ومكتبه المسير الذي تعرض ويتعرض لانتقادات لاذعة بعد التغيير الجذري الذي عرفته فاس، بعد اكتساح كبير لحزب العدالة والتنمية،والذي أصبح صاحب القرار في المجلس الجماعي والمقاطعات الست؟ أسئلة كثيرة طرحت وتطرح دون أن تجد الجواب. غير أن الأكيد هو رغبة الموظفين في التغيير نظرا للخروقات التي عرفتها الجمعية على عهد المجلس السابق،والتي يتشكل أعضاء مكتبها من نقابة موالية لحزب الميزان،فإن الخوف كان هو المهيمن على أغلب المنخرطين والموظفين على حد سواء،مما جعلهم يعزفون عن تجديد انخراطاتهم خصوصا وأنهم لا يستفيدون من خدمات الجمعية ،حسب أقوال عدد كبير منهم والذين عبروا عن سخطهم ،في أكثر من مناسبة، على الطريقة الانتقائية التي يتعامل بها المكتب المسير في صرف منح الحج وغيرها من الخدمات التي تقدمها الجمعية لمنتسبيها.

وكان يوم الخميس 06يوليوز2017،يوما مشهودا، بعد أن أعلنت الجمعية اخيرا عقد جمعها العام،وبعد مخاض عسير، بالقاعة المغطاة 11يناير، ووجهت دعواتها إلى المنخرطين
للحضور على الساعة الرابعة بعد الزوال،اي نصف ساعة قبل التوقيت الاداري،وهو ما أربك العديد من المنخرطين والموظفين، الذين لم يتمكنوا من الوصول إلى القاعة المغطاة إلا بعد انتهاء التوقيت الاداري،وكانت مفاجآت كبيرة،حين اوصدت في وجههم أبواب القاعة،ومنعهم من الدخول رغم انهم يلوحون من الخارج بالاستدعاءات، حيث أعطيت لحراس الأمن الخاص، تعليمات بإغلاق الأبواب وعدم السماح بالدخول لأي كان، وتم منع الصحافيين أيضا من الدخول بالرغم من توجيه الدعوة لهم،هذه التصرفات، أجبرت المنخرطات والمنخرطين على الاحتجاج واستنكار هذه السلوكيات البعيدة عن المالوف،والتي لا تمت بصلة إلى الديموقراطية المفروض توفرها في مثل هذه الظروف، وحاول البعض فتح الأبواب بالقوة، غير أن صوت العقل حضر ، ووقف المحتجون يرددون شعارات تنديدية بهذه السلوكات التي تزيد الفرقة بين الموظفين الجماعيين، وتطالب باعمال الديموقراطية حتى يتم حضور الجميع واختيار من سيقودون سفينة الجمعية نحو بر الامان …وبعد هذه الاحتجاجات القوية،خرج السيد محمد برنيشة الذي كان بالقاعة،كاشفا ما راج داخلها، وهي شهادة دالة ولا تحتاج إلى تعليق…….لنستمع:

ويبقى السؤال مطروحا إلى حين إيجاد حلول جذرية لكل المشاكل القائمة….ويستمر نضال المنخرطين إلى حين تصحيح جذري لمكونات الجمعية التي هي ملك لكل الموظفين، وليس لفئة صالت وجالت كما حلا ويحلو لها في أموال وممتلكات الجمعية كما جاء على لسان المنخرطين خلال تلك الاحتجاجات التي تصاعدت أمام إغلاق أبواب القاعة المغطاة في وجوههم،واثمرت عدم عقد الجمع العام المذكور،بدعوى حضور 50 منخرطا منقسمة إلى فئتين. …..علما بأن موظفي الجماعات بفاس. يتعدى الآلاف. …فهل يعود القائمون على الجمعية إلى رشدهم وفتح الأبواب أمام الجميع من أجل اختيار أعضاء لقيادة سفينة الجمعية نحو بر الأمان خدمة لكل الموظفين ،لا فئة معينة، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *