مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

booked.net
الرئيسية » ملفات » حرفيوا الدباغة بفاس يمنعون السياح من التصوير

حرفيوا الدباغة بفاس يمنعون السياح من التصوير

فاس/صوت فاس البديل

ابو وليد البوعناني 

 

حرفيوا الدباغة بفاس يمنعون السياح من التصوير

 

IMG_1839 (1)

 

بدار الدباغة شوارة أحد أكبر دور الدباغة بمدينة فاس وأقدمها، قام حرفيوا القطاع بنصب لافتات كتب عليها باللغتين الفرنسية والانجليزية، أن التصوير ممنوع من فوق تلك السطوح التي تطل على هاته المعلمة التاريخية. وللتذكير، تعرف دور الدباغة بفاس اقبالا سياحيا كبيرا، لأنها استطاعت عبر الزمان أن تحافظ على طابعها التقليدي الأصيل مما جعلها قبلة للزوار الأجانب والمغاربة على حد سواء، وقد خضعت دار الدباغة شوارة لعملية الترميم بالكامل وهي لحد كتابة هاته السطور لم تفتح ابوابها في وجه الحرفيين للعودة لمزاولة نشاطهم، إلا أن تجار المحلات التجارية التي تطل على هاته المعلمة ومهنيي قطاع السياحة، فوجئوا بلافتات معلقة تمنع الأجانب من التصوير.

IMG_1840

 

وفي هذا الإطار تصلت جريدة “صوت فاس البديل” بأحد تجار المحلات المطلة على شوارة، الذي أكد لنا على أن الفعل لا يعدوا أن يكون عملية ابتزازية متكررة يقوم بها بعض المحسوبين على هذا القطاع  تستهدف السائح والتجار ومهنيي قطاع السياحة، رغم المجهودات وملايين الدراهم التي صرفت على ترميم هاته المعلمة من طرف الوكالة الحضرية وإنقاذ فاس حتى يعمل الحرفيون في ضروف جيدة، إلا أنهم على الدوام يريدون أن يفرضوا اثاوات على أصحاب المحلات الذين هم  في الحقيقة يروجون المنتجات الجلدية التي ينتجها الصناع التقليديين بالمدينة، وويدفعون ضرائبهم ويشغلون عددا لا بأس به من العمال، وفي هذا الإطار وباسم جميع التجار والمهنيين نطلب تدخل السلطات المحلية لايقاف هاته المهزلة التي تسيء إلى قطاع السياحة الذي هو في الأصل يعاني أزمة خانقة في السنوات الأخيرة، ويهدد التجارة بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *