مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » مجتمع » دكتوراة فخرية للدكتور مانع سعيد العتيبة من الجامعة الإيطاليةTOR VERGATA بالعاصمة العلمية .

دكتوراة فخرية للدكتور مانع سعيد العتيبة من الجامعة الإيطاليةTOR VERGATA بالعاصمة العلمية .

فاس // صوت فاس البديل / ادريس العادل

التصوير // محمد عادل البوعناني

 

 

 

  احتضنت مدينة فاس، عشية السبت الاخير، حفل منح الشاعر والمفكر الدكتور مانع سعيد العتيبة (المستشار الخاص لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة) دكتوراه فخرية بدرجة “أستاذ محاضر” من طرف جامعة تورفيرغاتا Tor Vergata الإيطالية.

     وجرى الحفل بحضور العديد من الشخصيات، من بينها أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية الأستاذ عبد الجليل الحجمري، ورئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس الأستاذ رضوان المرابط، ورئيس جامعة القرويين الأستاذ أمال جلال، وعمدة مدينة فاس الأستاذ إدريس الأزمي الإدريسي، والقائم بالأعمال بالإنابة لسفارة دولة الإمارات في الرباط السيد سعيد مهير الكتبي، وعمداء الكليات بفاس وشخصيات ثقافية وأكاديمية من داخل المغرب وخارجه.

          وبعدما أشرف رئيس جامعة تورفيرغاتا الأستاذ جيوسيبي نوفيلي على ارتداء الدكتور مانع سعيد العتيبة اللباس الرسمي لهذه الجامعة ومنحه شهادة الدكتوراه الفخرية، توالت الكلمات التي عددت مناقب المحتفى به وإسهاماته في مجالات الفكر والثقافة والإبداع والاقتصاد وغيرها.

                  وهكذا، أبرز رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله دواعي اختيار مدينة فاس لاحتضان حفل تسليم الدكتوراه الفخرية للدكتور العتيبة من طرف جامعة روما، مشيرا إلى أن السبب الأول يتمثل في كون المكرّم يعدّ أحد خريجي جامعة فاس، إذ حصل سنة 2000 على دكتوراه الدولة في الأدب العربي بميزة حسن جدا في موضوع “خطاب العروبة في الشعر العربي” من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس. أما السبب الثاني فيتجلى في كون العتيبة صديق كبير للمغرب، وحظي منذ سنوات عديدة بتقدير الملك الراحل الحسن الثاني فمنحه عضوية أكاديمية المملكة المغربية. كما سبق لجامعتي القاضي عياض بمراكش وسيدي محمد بن عبد الله بفاس أن أقامتا، سنة 2009، حفل تكريم له تحت عنوان “الفكر العروبي المعاصر وأسئلة الإبداع في كتابات الدكتور مانع سعيد العتيبة”.

                 وتوقف رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله عند محطات بارزة من مسيرة المحتفى به، لافتا الانتباه إلى القدرة الفريدة لدى العتيبة على الجمع بين العمل الدبلوماسي والنشاط الأكاديمي والاهتمام الإبداعي والإسهامات الاقتصادية. وتحدث عن القيم والأبعاد التي تتمحور حولها الإسهامات الفكرية والإبداعية للدكتور العتيبة، والمتمثلة في العروبة والعولمة وحوار الحضارات والتسامح ودور الشباب في التنمية المستدامة وقضايا الطفولة.

           من جهته، خصص أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية كلمته للتذكير بعطاءات مانع سعيد العتيبة الغزيرة في مجالات الفكر والإبداع والاقتصاد والتي أهلته للحصول على جوائز تقديرية وشهادات دكتوراه فخرية من العديد من بلدان العالم، لما قدمه من خدمات جليلة لوطنه وللأمة العربية وللمجتمع الدولي. ووصف المحتفى به بكونه علما من أعلام الأمة ومنارة متوهجة لحضور القيم التي بدأت تخبو نتيجة صراعات لا مبرر له. كما لفت الانتباه إلى أن سيرة العتيبة حافلة بالأعمال الخيرية الإنسانية وبالمقاربات الاقتصادية والإبداعات الحبلى بالقيم النبيلة من سلام وتعاون وتسامح… وختم الحجمري كلمته بالقول إن مانع سعيد العتيبة جمع بين روحانية الشرق وحداثة الغرب.

           وبدوره، أكد رئيس جامعة القرويين أن مانع سعيد العتيبة تمكن من نظم القصائد في مختلف الموضوعات والأغراض التي صاغها في قالب شعري بديع، إذ تجاوزت دواوينه المائة ديوان. وأفاد أن علاقته بمدينة فاس تعود إلى أكثر من ثلاثين سنة، حيث كرمته جمعية فاس سايس، باعتباره شاعرا متميزا، وأكاديميا محنكا، ومساهما في مجالات البر والإحسان، وداعيا إلى قيم التسامح وفضيلة الحوار بين الحضارات.

             وأشار الباحث الأكاديمي عبد الحق عزوزي إلى أن عطاءات الدكتور مانع سعيد العتيبة مكنته من الحصول من العديد من الجوائز العالمية من بينها جائزة البحر الأبيض المتوسط التي سلمتها له المؤسسة المتوسطية بروما، مرتين. كما أشار إلى وجود رواق دائم باسم المحتفى به في مدينة نابولي الإيطالية، يعد قبلة للزوار من عشاق الفكر والإبداع.

           وأعرب عزوزي عن أمله في إصدار كتب تضم سيرة العتيبة وذكرياته، من شأنها أن تشكل قدوة ودرسا للأجيال الصاعدة. وهو ما أجاب عنه الأستاذ خليل عيلبوني (مدير مكتب الدكتور مانع سعيد العتيبة) بالقول إن مذكرات صاحب رواية “كريمة” ستصدر عام 2020 في 33 مجلدا.

              الجدير بالذكر أن الحفل تضمن تسلّم الدكتور العتيبة درعا تذكاريا من يد رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، كما أهداه عمدة فاس مفتاح المدينة، وقدّم له رئيس جامعة القرويين هدية بالمناسبة، وألقيت في حقه كلمة من طرف الشاعرة والباحثة الدكتورة لويزا بولبرس، علاوة على كلمة الشيخ موزة (ابنة الدكتور مانع سعيد العتيبة).

وصباح نفس اليوم ،
انطلقت أشغال الندوة العلمية المشتركة، بمقر رئاسة جامعة سيدي محمد بن عبد الله فاس. بعد استقبال الوفد الايطالي من جامعة
تورفيرغانا بروما،حيث القى الدكتور رضوان المرابط رئيس جامعة فاس كلمة بهذه المناسبة مذكرا بالعلاقات التاريخية بين المملكة المغربية والجمهورية الإيطالية ،في كل المجالات الثقافية والديبلوماسية والعلمية من خلال البعثات التي كانت تدرس بالديار الايطالية،وركز على البحث العلمي والابتكار في المغرب عموما وفي جامعة سيدي محمد بن عبد الله على وجه الخصوص.


اما الدكتور نوفيلي جيوزيبي رئيس جامعة توفيرغاتا ،فتحدث عن البحث العلمي الاكاديمي في ايطاليا ،من خلال الافاق والتطلعات، مستعرضا الخصوصيات والصعوبات في هذا الباب.
ومن جهته اسهب الدكتور سمير بوزويتة عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس فاس،في الحديث عن البعثات المغربية الطلابية الى ايطاليا خلال القرن التاسع عشر ،مؤكدا على تجذر العلاقة بين المغرب وايطاليا في هذا الباب.
وخلال هذه الجلسة العلمية المشتركة ،تناول الكلمة البروفيسور ماسيمو بابا،وهو استاذ القانون بجامعة توفيرغاتا ،متحدثا عن البحث العلمي الجامعي من خلال العولمة،والتعاون الدولي بين الجامعات،
وتطرق الدكتور محمد بوزلافة عميد كلية الحقوق بفاس ،الى موضوع البحث العلمي في مجال القانون والقضاء بين الواقع والممكن.


بعد ذلك تم توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الجامعتين،المغربية والايطالية بحضور عمداء ومديري ،واساتذة المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *