مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » أجنبية » زيارة الوفد المغربي :المغزى والدلالات.

زيارة الوفد المغربي :المغزى والدلالات.

المانيا // برلين / ادريس العادل.

 

 لم تكن زيارة الوفد المغربي لالمانيا الإتحادية، في الفترة مابين27ابريلو4ماي 2018زيارة عادية،وعابرة ،بل تحمل دلالات ومعاني عميقة،ذلك انها لم تات بالصدفة ،بل بالعمل الجاد والمثمر والهادف لمركز حقوق الناس/ المغرب ،الذي نسج علاقات متينة مع مؤسسة فريديرش نومان من اجل الحرية، لمدة ناهزت العشرين سنة ، هذه المؤسسة التي تعد من اعرق المؤسسات التي تواجدت بالمغرب،وقد احتفلت مؤخرا بذكراها الخمسين باحد الفنادق المصنفة بالعاصمة الرباط ،وهو احتفال له دلالاته، وتميز بحضور شخصيات وازنة،كان في مقدمتها وزير العدل والحريات الاستاذ محمد اوجار ،وسفير المانيا الاتحادية بعاصمة المملكة،ومدير مكتبها بالرباط السيد أولاف كيليرهوف، والاستاذ عبد الواحد بوكريان ،المحرك لكل البرامج بهذه المؤسسة ،والذي يعد من أهم الفاعلين في نسج العلاقات المتينة بين المؤسسة ومركز حقوق الناس المغرب،هذا المركز الذي يراسه باقتدار كبير الاستاذ جمال الشاهدي،الذي لا يكل ولا يمل ،بتحركاته الدائمة في كل ربوع المملكة من اجل نشر ثقافة حقوق الانسان والتربية عليها، وربطها بالاعلام من خلال الدورات التكوينية التي تم تنظيمها حول أخلاقيات مهنة الصحافة،واحترام الصحافيين لهذا المبدأ الذي يعتبر المفتاح حقوق الانسان ، وهذا العمل الجبار يشاركه فيه عدد من الأطر والكفاءات التي تضحي بدورها بالغالي والنفيس ، ولن اذكر اسماءها لانها معروفة وتستحقين كل التقدير والاحترام ، هو اذن عمل تشاركي ، والعمل الجماعي لا بد وأن يوتي اكله.

ومن محاربة العنف ضد النساء ،وحماية الاطفال والقاصرات ، ونوادي الاستماع وغيرها من الهيآت التي اسسها المركز. الى الولوج إلى السجون المغربية ،بفضل الانفتاح الكبير للمندوب السامي لإدارة السجون بالمغرب ، حيت انشاء نوادي حقوق الانسان داخل المؤسسات السجنية.. هذا العمل هو الذي أثمر هذه الزيارة التي كان عنوانها الكبير حقوق الانسان في نظام السجون بالمانيا الاتحادية.
زيارة خطط لها كل من مدير مؤسسة فريديرش نومان ، السيد أولاف كيليرهوف ، والاستاذ جمال الشاهدي رئيس مركز حقوق الناس /المغرب ، حيث وضعا معا البرنامج المهم والمفيد لهذه الزيارة التي تم اختيار اطر اكفاء من المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ، وهم على التوالي بن عيسى بناصر رئيس مصلحة العمل الاجتماعي والثقافي والتربوي والمواكبة النفسية ،والسيدة كريمة الرهيف ،مهندسة دولة بنفس المديرية ، والمصطفى صيفي ، رئيس مصلحة بالمديرية الجهوية لإدارة السجون وإعادة الإدماج لجهة طنجة تطوان الحسيمة.
وتم اختيار كل من الاستاذ محمد حدادي ، والاستاذة امينة مجدوب عضوا الهيئة المديرة لمركز حقوق الناس المغرب ورئيس المرصد الجهوي للاعلام والتواصل لجهة فاس مكناس ،ادريس العادل.


الوفد وقف على نظام السجون بالمانيا الاتحادية، من خلال العرض المسهب الذي قدمته الدكتورة المحامية،بريجيت جروندمان ،والتي شغلت في وقت سابق كاتبة الدولة لدى وزارة العدل وحماية المستهلك ،وتناولت فيه ،تنظيم السجون الالمانية، وتاريخها،وتحدثت عن معسكرات الاعتقال مفتوحة التنفيذ، معززة عرضها باحصائيات دقيقة في الموضوع، كما تطرقت إلى حقوق السجناء،والكرامة الإنسانية للمحتجزين، وربطتها بحقوق المواطنين ، وحماية الامن العام والسكينة العامة . وخلال كل الجلسات كان الوفد المغربي مشاركا فعالا من خلال مقارنة نظام السجون بالمانيا ،بنظيراتها بالمملكة المغربية ،وتبين من خلالها أن بلادنا قطعت اشواطا كبيرة في احترام حقوق الانسان داخل السجون ، بل تتميز عن المانيا في بعض التدابير المتعلقة بالسجون ، علما بان هذه الزيارة كان الهدف الأساسي منها هوتبادل الخبرات والتجارب في هذا الموضوع ، وللحقيقة اقول ،بان الوفد كان في مستوى النقاش الدائر بين مختلف المسؤولين والمؤسسات التي تمت زيارتها. حيث تم التنويه من طرف المنظمين بالمستوى العالي للنقاشات التي كان تدور في كل اللقاءات.


وفي اليوم الموالي،كان الموضوع يتعلق بحماية حقوق الانسان في نظام العقوبات، ومراقبة احترام حقوق الانسان داخل السجون الالمانية، والسلام الشكاوى التي يتقدم بها السجناء،وهو الموضوع الذي تطرق له الاستاذ بمعهد اوتو للعلوم السياسية ولفغانغ هاينز، وكان هذا العرض المنظم بالمقر المركزي لمؤسسة فريديرش نومان من اجل الحرية،مناسبة للوفد لزيارة هذا المركز، المتكون من بناية شامخة في قلب العاصمة برلين، بمكاتب متعددة وقاعات للمحاضرات والندوات تابعة للحزب الليبرالي الالماني، الذي يرعى مؤسسة فريديرش نومان من اجل الحرية، وسنفسر ذلك في المراسلات القادمة.
وفي نفس المكان دارت حلقة للنقاش حول موضوع حقوق الانسان في النظام السجني، وكانت التجربة المغربية التي استعرضها الاستاذ جمال الشاهدي الذي سلط الاضواء باقتدار كبير على التجربة المغربية الرائدة في هذا الباب، 
اما التجربة الألمانية، فقد تحدث عنها كل من الدكتور توبياس مولر مونينج الاخصائي في العلاج الاجتماعي ،وعالم اجرام، والدكتور هيلموت روس عن الوكالة الوطنية الألمانية لمحاربة التعذيب.
وكان اليوم الثالث، للزيارة ،موعدا داخل وزارة العدل وحماية المستهلك ومناهضة التمييز ، التابعة لولاية برلين ،(علما بأن المانيا الاتحادية، هي دولة فيديرالية،تضم 16جهة،تسمى LANDERS ،وكل جهة لها وزاراتها ومرافقها وانظمنها الخاصة بها، وبالتالي فإن لكل منها خصوصياتها ،ومن تم فان نظام السجون في المانيا يختلف من جهة الى اخرى).


داخل الوزارة استقبلتنا بلباقة السيدة جوانا شميد،من قسم وزارة العدل ،وحماية المستهلك ومناهضة التمييز في مجلس الشيوخ ،هكذا التسمية، والتي ألقت عرضا مركزا عن مشروع رائد يتمثل في إعادة الإدماج من خلال الرقمنة،بادخال لوحات الكترونية داخل السجون،. ومدى استعمالها من طرف السجناء في حدود معينة تخص حياتهم التنظيمية داخل السجن , كل تلك اللقاءات كانت بحضور السيد أولاف كيليرهوف، والسيدة مارتينا حلمي الألمانية من اصل مصري ،وهي كما اشرنا في غير هذا الموضع منسقة البرامج ،والمسؤولة عن برامج الزيارات الدولية بمؤسسة فريديرش نومان من اجل الحرية في برلين،كما سهل مامورية التواصل بيننا وبين الاطراف  التي التقيناها الترجمة الفورية التي وضعتها المؤسسة رهن اشارتنا، ويتعلق الأمر بالمغربي رشيد الناجي ،واللبنانية فيكي فرغالي، والمصريين وائل ابراهيم وكلهم كانوا في مستوى المهمة التي اوكلت لهم.

 …..وفي الحلقةالموالية سنسترسل في حديثنا عن بقية البرنامج ، والزيارت التي قمنا بها….وهي جديرة بالمتابعة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *