مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

booked.net
الرئيسية » رياضة » في النسخةالسادسة من مسابقة بطولة إفريقيا للاعبين المحليين الشان 2021 بالكاميرون: أسود الأطلس يتوجون باللقب القاري وبحصدون مليار و250 مليون سنتيم.

في النسخةالسادسة من مسابقة بطولة إفريقيا للاعبين المحليين الشان 2021 بالكاميرون: أسود الأطلس يتوجون باللقب القاري وبحصدون مليار و250 مليون سنتيم.

صوت فاس البديل // إدريس العادل

توضيب // محمد عادل البوعناني

 

 

 

 

 

توج أسود البطولة الوطنية ،بلقب النسخة السادسة من مسابقة بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (الشأن) في نسختها السادسة والتي احتضنتها الكاميرون ، بعد فوزهم في المباراة النهائية على منتخب مالي بهدفين لصفر،( 2-0، )في المباراة التي أجريت يوم الاحد الاخير، بملعب “أحمد أحيجو” بالعاصمة الكاميرونية ياوندي.
وقد مكنهم هذا الفوز من الحصول على مبلغ مليون و250 ألف دولار، اي ما يقارب مليار و250 مليون سنتيم، وهو المبلغ والذي تخصصه الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “الكاف” للفائز بلقب “شان”، و 700 ألف دولار للمنتخب الوصيف،.
وهي المنحة التي حصل عليها منتخب مالي، الذي لعب مباراة النهائي أمام المنتخب المغربي بقيادة المدرب الوطني الحسين عموتة.
كما أن النخبة الوطنية للاعبين المحليين، إلى جانب فوزها باللقب، تمكنت من حصد عدد من الجوائز الخاصة بالمسابقة، اذ تمكن أنس الزنيتي، حارس مرمى المنتخب (الرجاء البيضاوي) من الفوز بجائزة أحسن حارس مرمى في البطولة، وفاز زميله سفيان رحيمي، من التتويج بجائزتي أحسن لاعب، وأفضل هداف في البطولة، بعدما نجح في إحراز خمسة أهداف.
وهيمن لاعبو منتخب أسود البطولة الوطنية، على التشكيلة المثالية لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين، من خلال اختيار خمسة لاعبين مغاربة، وهم حمزة الموساوي، وعبد المنعم بوطويل، ويحيى جبران، وأيوب الكعبي، فضلا سفيان رحيمي، كما ضمت هذه التشكلة ، 4 لاعبين من منتخب مالي، ولاعبين من منتخب غينيا.

فكيف خاضت الأسود مباراة التتويج امام منتخب مالي القوي؟

كان الحارس أنس الزنيتي حاضرا بقوة حيث تصدى للفرص التي أتيحت للاعبي منتخب مالي، أبرزها محاولتان لقلب هجوم منتخب مالي، اللاعب موس كوني، واللذان برهن فيهما الزنيتي، على أنه من أبرز حراس المرمى بالقارة السمراء، واستحق بالتالي لقب أفضل لاعب في المباراة، بل وأفضل حارس مرمى في هذه النهائيات.
اما اللاعب سفيان البوفتيني
فبالرغم من ارتكابه عددا من الهفوات في الدفاع، إلا أنه ساند خط الهجوم في الكرات الثابتة، ما يجعله من بين اهم العناصر في تشكيلة الحسين عموتة، وهو ما برهن عليه من خلال إحرازه الهدف الأول من كرة رأسية منحت التقدم للأسود.
وشغل عبد المنعم بوطويل قلب دفاع المنتخب إلى جانب زميله سفيان البوفتيني، وقدم مباراة في المستوى، وكانت تدخلاته ناجحة ،اذ كسر من خلالها عددا من هجمات منتخب مالي، مما جعله من بين أفضل لاعبي المنتخب الوطني للاعبين المحليين في مباراة النهاية.
وفرض عمر النمساوي نفسه كأحد أبرز لاعبي المنتخب الوطني في مباراة النهاية، من خلال الخطورة التي كان يشكلها على الفريق الخصم ، في تنفيذه للكرات الثابتة، حيث كان وراء الهدفين، الركنية التي اعطت الهدف الأول عن طريق البوفتيني، وكذلك الأمر في الهدف الثاني الذي أحرزه اللاعب أيوب الكعبي.
اما الظهير الأيسر، حمزة الموساوي ،فقد كان نشيطا كعادته في الجهة اليسرى لدفاع المنتخب الوطني، وكان يساند الهجوم، في فترات كثيرة، لكنه افتقد جودة التمريرة الأخيرة، ومع ذلك فهو يستحق التنويه


اما اللاعب محمد علي بامعمر ،
فكان له دور كبير في إحراز الهدف الثاني، بعدما حول الركنية التي نفذها زميله عمر النمساوي، لزميله ، أيوب الكعبي، الذي نجح في هز شباك مرمى المنتخب المالي، هذا اللاعب اجتهد كثيرا في وسط الميدان، وكان عنصر ربط بين الخطوط، ونجح في استعادة العديد من الكرات من لاعبي الفريق الخصم.
مركز وسط الميدان الدفاعي الذي شغله يحيى جبران، إلى جانب زميله محمد علي بامعمر، جسد الربط بين الدفاع والهجوم، كما نجح في استعادة عدد من الكرات من اللاعبين الفريق الماليين ، وصد عددا من الهجمات الخطيرة للفريق الخصم.
اما عبد الإله الحافيظي الذي
شغل مركز صانع الألعاب، تحرك كثيرا وخلق عدة متاعب للماليين، الذين استعملوا في حقه بعض الخشونة، ومكنته من الحصول على عدد من ضربات الأخطاء، وتمكن من خلق العديد من الفرص لزملائه، أبرزها صوب سفيان رحيمي، غير أن هذا الأخير لم يتعامل معها بالفعالية اللازمة. وقام المدرب الحسين عموتة بتعويضه في الدقائق الأخيرة من المباراة، بادخال وليد الكرتي بديلا له.
نوح السعداوي:
اما الجناح الأيمن، نوح السعداوي فقد تحرك كثيرا في نصف الملعب، وتبادل الأدوار مع زميله سفيان رحيمي، كما شغل في بعض فترات المباراة بتعليمات من المدرب ، الجهة اليسرى، بغرض إرباك لاعبي الخصم.
وعلى العموم فقد قدم هذا اللاعب أداء لا بأس به في هذه المباراة النهائية، قبل تغييره في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة، إذ عوضه زكرياء حذراف.
وكان سفيان رحيمي الذي شغل
مركز الجناح الأيسر، دينامو المباراة من خلال تحركاته وسط الملعب ، الا أنه تعرض للكثير من التدخلات القوية من لاعبي منتخب مالي، ما حد من خطورته، وحرمه من تقديم الأداء نفسه الذي قدمه في المباريات السابقة.
وأتيحت له فرصة واضحة لإضافة هدف جديد لرصيده غير أنه لم ينجح في ترجمة تمريرة زميله الحافيظي في مرمى الفريق الخصم.
اماأيوب الكعبي فقد تحرك كثيرا في منطقة جزاء المنتخب المالي، وأزعج مدافعي الفريق الخصم، غير انه فشل في ترجمة فرصتين واضحتين إلى أهداف، وكان إصراره الكبير في بلوغ مرمى الماليين، حيث تمكن من إحراز الهدف الثاني للمنتخب الوطني، من رأسية رائعة ، مستغلا الركنية التي نفذها النمساوي ومهدها له بامعمر.
اللاعب زكرياء حذراف ،دخل في الأنفاس الأخيرة من زمن المباراة، بديلا للاعب نوح السعداوي،

وجدير بالذكر أن المنتخب الوطني للاعبين المحليين قص شريط هذه النهائيات ،بملعب التوحيد ،الذي احتضن مباريات الدور الاول لمجموعة النخبة الوطنية ، بفوز مستحق بهدف لصفر على حساب منتخب الطوغو يوم18يناير 2021،وتعادل في مبارياته الثانية ضد منتخب رواندا يوم 22يناير ،وسحق يوم 26 يناير منتخب اوغندا بخمسة أهداف مقابل هدفين ،بعد ان كان منهزما منذ الدقيقة 29 من انطلاق المباراة ، بهدف لصفر ،الا انه تمكن من إحراز هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من الشوط الاول ،ويحرز الأهداف الأربعة خلال الشوط الثاني ،لكل من رحيمي (هدفان),والنمساوي ،والحافيظي ،ليتاهل بعد ذلك الى نصف النهاية ،والتي جمعته بمنتخب البلد المنظم الكاميرون ،حيث تمكن اسود الاطلس من ترويض الكاميروني بنتيجة لا تقبل الجدل :أربعة أهداف لصفر ،وبالتاهل الى المقابلة النهائية التي جمعتهم بالمنتخب المالي ،وكان التتويج للمرة الثانية على التوالي (الاول بالدار البيضاء (2018) ،والثاني بالكاميرون(2021).
تنويه ملكي لانجاز المنتخب المغربي للاعبين المحليين في النسخة السادسة من بطولة إفريقيا.

نوه جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده بالانجاز الكبير الذي حققه المنتخب الوطني المغربي للاعبين المحليين في “الشأن”،التي جرت اطوارها بالكاميرون ، وذلك من خلال المكالمة الهاتفية التي تفضل جلالته بها مع المدرب الوطني الحسين عموته مهنئا كل العناصر الوطنية من لاعبين وطاقم اداري ,وتقني ، وطبي، والذين برهنوا جميعا على مستوى عالي من الانضباط والاخلاق العالية والظهور المتميز والمشرف في هذه البطولة من خلال النتائج المحققة والتي اثلجت صدور الجماهير المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *