مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » أجنبية » في ضيافة الرايخشتاغ (البرلمان الالماني)‎

في ضيافة الرايخشتاغ (البرلمان الالماني)‎

 برلين/المانيا// ادريس العادل.

 

 

 

الحي البرلماني ،كما يسميه الالمان ،انه المركز الجديد للعاصمة برلين ،تحيط به الفضاءات الخضراء ، ومن كل جانب ،ونهر متدفق تنساب مياهه برفق ،تحمل فوقها مراكب لعشاق الرحلات الداخلية ، مناظر خلابة،ونحن جميعا كوفد مغربي في زيارة عمل للعاصمة الألمانية ، كانت غايتها حقوق الانسان في السجون الألمانية ،وهي الزيارة التي كان من وراءها مؤسسة فريديرش نومان الألمانية، بتنسيق تام مع مركز حقوق الناس المغرب، وتنفيذا لاتفاقية الشراكة التي تجمع المؤسسة الالمانية، بمركز حقوق الناس لسنوات طويلة، وهي الشراكة التي اثمرت نتائج هامة في مجال التربية على حقوق الانسان ، وفي عدة مجالات لها ارتباط وثيق بهذا الموضوع.

الحي البرلماني ،حي مترامي الاطراف ، الدخول اليه عبر البوابات الأمنية، وكاننا نستعد لركوب الطائرة ، وانتم تعلمون جيدا حينما ندخل المطار… الامن قبل اي شيء اخر!!!.

         اجتزنا هذه المرحلة مع اعداد هائلة من الزوار، يقدرون بالملايين سنويا حسب الاحصاءات الرسمية، والقادمين من مختلف الولايات الألمانية(LANDERS)، ومن بلدان العالم اجمع،ويقومون بزيارة الرايخشتاغ والمرافق التابعة له ،وما اكثرها ،والتي تتميز بمعمار جذاب، وبنايات شامخة، ونوافد واسعة مفتوحة ، وترى حينما تبدأ الزيارة بقبة البرلمان، الكراسي الزرقاء المخصصة للبرلمانيين ،وهم يشتغلون خلال الجلسات العامة ، وهو دليل على انفتاح المؤسسة على الجمهور.

       اكثر من 700برلماني، مدعمين بحوالي2600 موظفا اداريا وما يساوي 5000 مساعد للفرق البرلمانية.

معمار يساعد ويسهل عمل المنتخبين داخل قبة البرلمان، من خلال الولوجيات المخصصة  للموظفين والإدارة على حد سواء، وهذه البناية التاريخية(الرايخشتاغ) تضم قاعة الجلسات العامة ،والقاعات المخصصة لاجتماعات الفرق البرلمانية،وقاعة الرئاسة، والقاعة المخصصة لمختلف اللجان ،بالاضافة إلى القاعة الكبرى للمطالعة بالمكتبة البرلمانية التي توفر كل المعلومات ،وتسهل مهام البرلمانيين.

              الرايخشتاغ هو ملتقى  الفن والتاريخ،حيث كان ابداع فنانين ومبدعين ، المان واجانب ، صمموا هذا الصرح المعماري الاخاذ، الذي ابهرنا بهندسته  الرائعة.من خلال فضاءاته الفسيحة،حيث المئات من الزوار يلتقطون صورا للذكريات ،فرادى وجماعات، ويطلقون بصرهم في الافاق ،يعيشون لحظات التخلص من الروتين اليومي……الشعور بالحرية شيء جميل يجعلك في منتهى السعادة…..انها لحظات المتعة 

            وتبدا رحلة الصعود الى القبة الزجاجية، اخذ كل منا مرشده الصوتي ،وفي كل خطوة يوقفك ليعطيك نظرة شاملة عن كل ما تراه عبر القبة الزجاجية، ويشرح لك ماتراه يمنةويسرة،وانت صاعد عبر طوابقه الاربعة،وحين تصل سطح القبة ترى العاصمة برلين باكملها ، تغلب عليها الفضاءات الخضراء ، ومن كل جانب، لا دخان في الهواء ،سوى المنارات والبنايات  الشاهقة بمعمار متميز ومتجانس.ومن على سطح القبة تطل على القاعة الكبرى التي يلتئم فيها البرلمان ،كراسي زرقاء يتوسطها شعار المانيا الاتحادي.

              اخذنا ما يكفي من معلومات حول هذا المبنى الحديث الذي تجدد ،واصبح مفخرة لالمانيا، بل للإنسانية ، نظرا لمراعاته العناصر الأساسية للبيئة ،واقتصاد الطاقة انه تصميم رائع استمتعوا بهذه الزيارة التي ختمناها بمادبة غذاء في مطعم  البرلمان الالماني ،حيث قامت مرافقتنا مارتينا حلمي ، المؤدبة بالحجز المسبق كما هو معمول به بالنسبة للوفود ، والزوار ايضا ،اناقة متميزة،خدمات في المستوى ،لاقينا ترحيبا من العاملين بالمطعم ذكورا واناثا، بحضور مديرفرع المغرب لمؤسسة فريديرش نومان السيد أولاف كيليرهوف .

           وبعد ثلاث ساعات ،غادرنا الراخشتاغ في رحلة ممتعة،انستنا تعب المشي داخل القبة الزجاجية والتي اكتشفنا من خلالها بوح برلين العاصمة الموحدة .

بصعود مشي مريح  داخل طوابقها المميزة

        اما عن سور برلين ،فساحدثكم عنه في الورقة القادمة…….وهو السور الذي اصبح رمزا للوحدةالالمانية، بعد ان كان شبحا لمن يريد الالتحاق بالجزء الغربي لالمانيا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *