مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

booked.net
الرئيسية » مجتمع » مسيرة حاشدة احتجاجا على قرار وزارة التربية والتعليم .

مسيرة حاشدة احتجاجا على قرار وزارة التربية والتعليم .

فاس // صوت فاس البديل / إدريس العادل

                   ع البوعناني  

 

 

 

 

شهدت الشوارع الرئيسية للعاصمة العلمية مسيرة حاشدة للمآت من الشباب صباح اول امس الاثنين ،احتجاجا على على قرار وزارة التربية الوطنية الذي يحدد سن الولوج الى سلك التعليم في 30سنة شمسية .
هذا القرار ، ترك ردود فعل متباينة من طرف شرائح مختلفة في المجتمع ،فمنهم من قال بانه خروج عن قانون الوظيفة العمومية الذي مدد سن التوظيف الى 45 سنة نظرا       للظروف التي اقتضتها المصلحة العامة من اجل امتصاص اليد العاملة ، خريجي الجامعات المغربية ،وهو مجهود لا يجب انكاره ،لان الدولة تبحث دائما عن الحلول الفاعلة      والتي تخدم قضايا المجتمع بالنظر الى الظروف الاقتصادية والاجتماعية المتقلبة.
ومنهم من فسر هذا الاجراء على انه عادي ولا يستحق هذه الضجة ،معللا ذلك بان العديد من القطاعات الحكومية ، والشبه الحكومية تحدد سن التوظيف حسب طبيعة الوظيفة،لانها ترى في ذلك انصافا للقطاع والاستفادة من الكفاءات الشابة لتحيق الاهداف التي تسعى لتحقيقها.
وقال اخرون بان هذا القرار حافز للشباب من اجل تحصيل افضل ،واختصار المسافات والحصول على الشولهد في زمن معقول ،والابتعاد عن تضييع الوقت في امور بعيدة عن اهتمامات الطلاب العلمية وهو ما اسموه بالزمن الجامعي ،بعد ان اصبحت الجامعة مرتعا للتناحر بين الفصائل الطلابية التي يجب ان تتوحد في منظمتها التاريخية     والشرعية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ،والابتعاد عن كل ما يلوث الحياة الجامعية ،ويفزق بين الطلاب ،اذ عوض التحصيل واستكمال التكوين في مختلف التخصصات ،نجد الصراعات الاديولوجية هي التي تطغى على العقل الطلابي الذي يجب ان يواجه التحديات المستقبلية الكبرى والتي تتمثل في المعرفة والعلم،اذ بدونهما لا يمكن لاي دولة من الدول ان تستمر في التقدم الذي هي سائرة فيه.
المسيرة بحشودها رفعت شعارات بعضها لا يليق بجيل الغد ،خصوصا وان بلادنا تواجه تحديات كبرى ان على المستوى الاقليمي اوالقاري او الدولي ،وبرهنت على انها قادرة على تخطي كل الصعاب ،وتفشل كل المخططات التي تحاول النيل من المغرب والمغاربة .
تحديات كبرى يجهلها اغلب المحتجين الذين سلبتهم وسائل التواصل الاجتماعي عقولهم واصبحوا يتقاسمون الاخبار الزائفة والاشاعات المغرضة والمسيئة ،وابتعدوا عن الكتب التي هي كنوز بناء مستقبل الاجيال والامم.
الاحتجاج مشروع ،لكن الغير المشروع هو الدخول في متاهات بعيدة عن الموضوع ،والاعتداء على حرية الافراد ،لان المبدأ كان ولايزال وسيبقى هو ان “حريتي تقف عند حرية الاخرين” ،والا اصبحت معتديا على حق الغير ،والذي يجب علي كمواطن مسؤول ان احترمه…. فما معنى الجلوس وسط الشارع العام ،وقطع الطريق على المركبات التي تستعملها بدعوى المطالبة بالحق في الوقت الذي اسمح لنفسي بان ادوس على حق الاخرين بدون موجب حق:
فهناك سيارة الاسعاف التي تحمل الحوامل والمرضى في اوضاع حرجة وهم محتاجون الى الدقيقة التي لا نعطيها نحن اهميتها املا في الحياة ،وهناك من يسارع حتى لا يفوته موعد انطلاق قطار اوطائرة،وهناك من له مآرب شتى يريد ان يقضيها في ادارة او مصلحة من المصالح ،وهناك وسائل النقل المدرسي التي تحمل التلاميذ الى مؤسساتهم للدراسة والتحصيل…… نعطل كل هذه المصالح العامة وندعي باننا نطالب بحقوقنا ونحن ندوس على حقوق الاغيار .وحين تتدخل القوات العمومية لايجاد مسالك في الشارع العام نسمي ذلك قمعا ونفتح قواميس لمفردات نجهل غاياتها ومعانيها المضبوطة …..وتندس وسط هذه الحشود عناصر مدفوعة للاساءة المجانية لهذا الوطن الذي يحضننا جميعا مهما اختلفنا ،وليبقى الوطن محصنا قويا امام كل التحديات داخلية كانت ام خارجية. فلنتق الله في هذا الوطن المجيد والعزيز الذي يسير بخطى ثابتة نحو العلا بقيادة متبصرة ونيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله….يقول الله تعالى في كتابه العزيز:
” ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”صدق الله العظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *