مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

booked.net
الرئيسية » تربويات » من تنظيم المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي

من تنظيم المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي

صوت فاس البديل /إدريس العادل / محمد عادل البوعناني

عدسة / حاتم ادريس

 من تنظيم المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي: 

اللقاء الجهوي حول الرؤية الاستراتيجية للإصلاح التربوي 2015-2030 وسيل التفعيل ينعقد بفاس

 

التأم اللقاء الجهوي الخامس حول الرؤية الإستراتيجية للإصلاح التربوي 2015-2030 وسبل التفعيل بقصر المؤتمرات بفاس يوم الاثنين الأخير، وهو اللقاء الذي يدخل ضمن اللقاءات الجهوية التي برمجها المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، حيث انطلقت هذه اللقاءات من جهة الرباط سلا القنيطرة وجهة الدار البيضاء سطات، وجهة طنجة تطوان والجهة الشرقية.

        وكانت المحطة الخامسة بفاس، مناسبة لكل الفاعلين في قطاع التربية والتكوين للإداء بدلوهم في هذه التظاهرة الهامة التي حضرها والي جهة فاس مكناس، ورئيس الجهة والمنتخبين والإدارات المعنية بالموضوع، خصوصا الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وكل النيابات بالجهة وعدد من الفعاليات السياسية والإعلامية والثقافية.

        وخلال الجلسة الأولى تم التطرق إلى الإطار العام الذي تدخل في سياقه هذه اللقاءات، وتم إبراز الأهداف    التي يروم المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي بتحقيقها والمتمثلة في:

  • ترسيخ المقاربة التشاركية مع الفاعلين في ميادين التربية والتكوين والبحث العلمي وشركاء المنظومة التربوية، وذلك بالرجوع إليهم من جديد لإطلاعهم على مضامين الرؤية الاستراتيجية للإصلاح.

  • تمكين المشاركات والمشاركين من التعرف على مشاريع، وتدابير تطبيق الرؤية الإستراتيجية للإصلاح التربوي، التي تعتزمالوزارات المكلفة بالتربية والتكوين والبحث العلمي اعتمادها.

IMG_1962

      كما يشكل قوة إقتراحية في هذه القضايا، وآلية من آليات لرصد تطور المنظومة                                                   التربوية عن كتب بفضل التقييمات المنجزة وفق المعايير العلمية المعمول بها دوليا، وهو أيضا آلية لحفز            التعبئةالمجتمعية حول المدرسة المغربية. 

  • التأكيد على التعاون الوثيق والبناء بين المجلس والوزارات المعنية من أجل إنجاح البناء الفعلي لمدرسة الإنصاف والجودة، والارتقاء الفردي والمجتمعي، وذلك ضمن منهجية أساسها ضمان الانسجام بين الخيارات التي جاءت بها هذه الرؤية، وبين مشاريع تطبيقها، مع توفير الشروط اللازمة لتحقيق التغيير المنشود على النحو الأمثل وفي المدى الزمني المحدد له.

  • السير في اتجاه حفز الجماعات الترابية، ولاسيما في إطار الجهوية المتقدمة، على بذل مجهود نوعي، في أوراش التعميم المنصف للتعليم وتنميته والرفع في جودة التربية والتكوين.

  • إطلاق وحفز دينامية واسعة لتعبئة مجتمعية حازمة متواصلة ويقظة حول التنفيذ الناجح لخيارات الإصلاح و أوراشه وأهدافه.            

IMG_1950                                       

الجلسة الثانية، تم فيها تقديم عرض وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، وآخر عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، حول التدابير الأولية لتنزيل الرؤية الاستراتيجية للإصلاح، حيث تمت مناقشة العرضين من خلال تدخلات كل الفاعلين، الذين حضروا بكثافة، وشاركوا بفعالية في النقاش، وأبدوا عدة ملاحطات واقترحوا عدة اقتراحات من أجل اعتمادها ضمن هذه الرؤية الاستراتجية 2015-2030، وهي الاقتراحات والملاحظات التي ستوخذ بعين الاعتبار عند نهاية كل اللقاءات الجهوية التي حددها المجلس في الجهات 12 للمملكة حسب التقسيم الجديد.

    والجدير بالذكر، أن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي تم إحداثه بموجب القانون رقم 12.105 بتاريخ 16 ماي 2014، وذلك تطبيقا لمقتضيات الفصل 168 من الدستور ليحل محل المجلس الأعلى للتعليم، الذي كان قد أعيد تنظيمه سنة 2006 بموجب الظهير الشريف رقم 1-05-152، والمجلس هيئة استشارية مستقلة، يسعى للحكامة الجيدة والتنمية المستدامة والديمقراطية التشاركية، لكي يكون بوثقة للتفكير الاستراتيجي في قضايا التربية والتكوين والبحث العلمي وفضاء تعدديا للنقاش والتنسيق بشأن مختلف القضايا المتعلقة بهذه المجالات.

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *