مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » صوت فاس Tv » من تنظيم جمعية الصداقة لمتقاعدي الامن الوطني فرع فاس: ندوة علمية حول موضوع:المرفق الأمني ورهانات النموذج التنموي الجديد

من تنظيم جمعية الصداقة لمتقاعدي الامن الوطني فرع فاس: ندوة علمية حول موضوع:المرفق الأمني ورهانات النموذج التنموي الجديد

فاس // صوت فاس البديل / ادريس العادل 

تصوير و توضيب // محمد عادل البوعناني

 

أكد الدكتور محمد حميمر العميد الإقليمي ومدير ديوان والي أمن فاس على أهمية الامن والامان في استقرار الشعوب والمجتمعات،اذ بفضل استثبابه يمكن ان يحقق الفرد والمجتمع كل الطموحات التي من شأنها ان تسير بكل ثبات لتحقيق التنمية المنشودة.

وأضاف خلال الندوة العلمية التي نظمتها مؤخرا جمعية الصداقة لمتقاعدي الامن الوطني فرع فاس،بالقاعة الكبرى لمقاطعة أكدال ، بأن المملكة المغربية،ومن خلال المشاريع الكبرى المهيكلة للاقتصاد الوطني،انطلاقا من المخططات الخماسية مرورا بسياسةالتقويم الهيكلي ،والانفتاح على الاقتصاديات العالمية، والمخططات القطاعية لتطوير القطاعات الاقتصادية الهامة(المغرب الاخضر، الفضاء الازرق،الصيد البحري)،الى جانب البرامج الكبرى في مجال الطاقات المتجددة،الشمسية والريحية،فانها وضعت نصب اعينها أهمية الامن ،من خلال استراتيجية استباقية أثبتت نجاعتها على المستوى الدولي في محاربة كل أشكال الجريمة. وجعلت بلادنا تنعم بالاستقرار، كل ذلك بفضل السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده، والذي يركز في كل خطاباته على انشغالاته بهموم المواطنين ،وضرورة استفادتهم جميعا من كل المشاريع التي تقدمها الدولة ،حتى يعيش بكرامة وعزة داخل الوطن،

وركز العميد الإقليمي على خطابات جلالة الملك في افتتاح الدورة البرلمانية لسنتي2019/2018وخطاب العرش لهذه السنة، والذي ركز فيه حفظه الله ،على ضرورة بلورة النموذج التنموي الجديد، مراعاة لمصلحة المواطن،هذا الخطاب الذي يؤسس لمرحلة جديدة من البناء والتنمية،لمستقبل الوطن،ووضع قطيعة مع ماهو معمول به حاليا ،وعلى مدى أربعين سنة خلت،وهي الحقبةالتي عرفت انجازات كبرى مست كل المرافق الحيوية بالمملكة،تلك الانجازات لم يستفد منها كل المغاربة،لان صاحب الجلالة يؤكد على أن يستفيد كل المواطنين من الخدمات التي يقدمها المرفق العمومي ،ولذلك كان الخطاب حاسما بضرورة بلورة نموذج تنموي جديد يفي بهذا الغرض،ولم يغب المرفق الأمني عن هذا النموذج،ذلك ان المديرية العامة للأمن الوطني اعتمدت استراتيجية شاملة ،همت تجديدمرافقها وتحديث بناياتها، وما تدشين صاحب الجلالة مؤخرا للمديرية العامة للأمن الوطني ،بمواصفات جد متطورة الا دليل على مسايرة كل التطورات التي تعرفها بلادنا على كافة المستويات، وتم احداث فرق الدراجين،والخيالة ،وغيرها من الفرق،وكلها من اجل امن وسلامة المواطنين ،ومحاربة كل أشكال الجريمة .

وانتقل العميد الإقليمي،للحديث عن تخليق الحياة المهنية،اداءوسلوكا،والحد من كل ما يمس مصلحة البلاد،بالاضافة الى انفتاح المؤسسة الأمنية على محيطها بشكل فاعل وايجابي،لزرع الثقة بين كل مكونات المجتمع ،من خلال سياسة تواصلية تهدف إلى تنوير الراي العام المحلي والوطني ،ووضع حد للإشاعات المغرضة التي تحاول تهويل الوقائع ، وتجعل المواطن يتوهم انعدام الامن ،والامان في الوقت الذي تبذل فيه مجهودات كبيرة،  وبالتفاعل مع كل القضايا التي تهم امن المواطن وسلامته.

وتطرق المتدخل الى تفعيل شرطة القرب،والانفتاح على المؤسسات التعليمية،بكل مستوياتها ،(الابتدائي،والاعدادي، والثانوي)،مستدلا على ذلك بالارقام،خصوصا على مستوى مدينة فاس،اذ بلغ عدد المؤسسات المستفيدة من الحملات التحسيسية،191مؤسسة ابتدائية، و7اعداديات ،و31مؤسسة ثانوي بما مجموعه 17000تلميذة وتلميذا،تلك الحملات التي ركزت على عدد من الظواهر المشينة،كالمخدرات، والشغب ،والعنف داخل الوسط المدرسي وخارجه، وزرع روح المواطنة في الناشئة،بالاضافة الى المساهمة في تقريب الخدمات الأمنية من المواطن.

ومن اجل توضيح العمل الجبار الذي يقوم به رجال الامن بمختلف تلاوينهم،قدم الدكتور حميمر بعض الاحصائيات التي تخص الحد من الجريمة ، مشيرا إلى أنه والى غاية 15نونبر الماضي عالجت ولاية أمن فاس،ما مجموعه28000قضية،تمت تصفية23881،اي بنسبة84/،وتمت متابعة27220،كما تمت معالجة 3000حالة ايقاف ،وتم تقديم عدد كبير للعدالة كما تمت معالجة 1251قضية تتعلق بحمل السلاح الابيض قدم منها 1291للنيابة العامة.

وفي مجال محاربة المخدرات،تم ضبط17294طنا من مادة المخدرات،و67068من الأقراص المخدرة، كل ذلك وغيره من التدابير الأستباقية ،هدفها هو سلامة المواطنين ،وحمايتهم لمحاربة كل السلوكات التي تقضي مضاجعهم.

وعلى المستوى الاداري ،فقد انجزت ولاية الامن بفاس،في الفترة المذكورة،75000شهادة إدارية ،و1288شهادة ضياع ،و108000بطاقة وطنية و45553شهادة السوابق القضائية

والخلاصة ان المؤسسة الأمنية عرفت تطورا جذريا.وتعمل دوما على تجويد خدماتها بفضل الاستراتيجية الجديدة ،وتكوين جيل جديد من الموظفين المتشبعين بالمفهوم الجديد للسلطة الذي دعا إليه صاحب الجلالة منذ توليه عرش تسلافه المنعمين عام1999.

من جانبه،اكد الاستاذ زين العابدين الحسيني الخبير في الاستراتيجية العسكرية على الخطاب الملكي الذي دعا فيه جلالة الى اعتماد نموذج تنموي جديد يخدم المواطنين كافة،وحلل ما جاء في ذلك الخطاب ،مؤكدا على بعد نظر قائد البلاد ،وحرصه التام على مصلحة كل المواطنين بدون استثناء ،وتساءل عن اسباب الدعوة إلى النموذج التنموي الجديد، ومرتكزاته،والرهانات والتطلعات التي يرغبهاجلالته من اجل اعتماد هذا النموذج.

وبدوره تطرق الدكتور مراني علوي استاذ التاريخ بجامعة المولى اسماعيل من مكناس، الى أهمية الخطابات الملكية السامية ،والتي تحمل في مضامينها برامج هادفة لخدمة المواطنين ،وتوضح انشغالات عاهل البلاد بهموم الوطن والمواطنين ،وما الدعوة إلى اعتماد نموذج تنموي جديد الا دليل قاطع على هذه الانشغالات المولوية السامية ،لتحقيق الرفاه لكل فئات المجتمع.

وكان رئيس جمعية الصداقة لمتقاعدي الامن الوطني فرع فاس ،السيد عبد المجيد محب،قد افتتح أشغال هذا اللقاء، مشيرا إلى أن تنظيم هذه الندوة ،جاء تخليدا للذكرى ال 44للمسيرة الخضراء المظفرة ،والذكرى ال64لعيظ الاستقلال المجيد وهما ذكرتان غاليتان على كل المغاربة ،ومناسبة ايضا للوقوف مليا على ما جاء في خطاب العرش لهذه السنة،لانه يؤسس لمرحلة جديدة لبناء الوطن،من خلال اقرار نموذج تنموي جديد يمس كل طبقات المجتمع بدون استثناء ،معتبرا ان اختيار الموضوع لم يات من فراغ ، ولكن لأن الامن والتنمية وجهان لعملية واحدة ،والامن هو الضامن لممارسة الحريات.

ومن جهته تحدث السيد محمد خير رئيس الجمعية الام،عن أهمية الموضوع ،وعن أهداف الجمعية ،والاسباب والدواعي لتاسيسها،والمتمثلة في مد جسور التواصل بين أسرة الامن الوطني في مختلف مدن المملكة،واعلن عن تأسيس الجامعة المغربية لمتقاعدي الامن الوطني ،بعد مجهودات كبيرة ،هدفها توحيد كلمة المتقاعدين وربط الصلوات الوثيقة بين مختلف الاجيال.

وفي ختام هذا اللقاء تم تكريم عدد من الوجوه الحاضرة،والاساتذة الذين اطروا باحكام هذه الندوة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *