مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » صوت فاس Tv » من تنظيم جمعية فاس سايس مكتب فاس: تكريم مستحق لزين العابدين المسكيني احد رواد الجمعية

من تنظيم جمعية فاس سايس مكتب فاس: تكريم مستحق لزين العابدين المسكيني احد رواد الجمعية

فاس \\ صوت فاس البديل \ ادريس العادل

تصوير و توضيب \\ محمد عادل البوعناني

 

 

 

 

          أقامت جمعية فاس سايس للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية مكتب فاس،حفلا تكريما لاحد اضضاءها من الرعيل الأول الذي ساهم في تاسيس هذا الصرح الجمعوي الكبير لازيد عن ثلاثين سنة خلت.

هذا الحفل الذي احتضان احدى الوحدات الفندقية المصنفة بالعاصمة العلمية،عرف حضور شخصيات وازنة، في الفكر والثقافة والعلوم وكذا المنتمية لقطاعات حيوية بالمدينة وخارجها ،وحضور اعضاء المكتب المسير للجمعية والكاتب العام الوطني، كما حظي هذا الحدث بتغطية إعلامية لمختلف المنابر الصحافية.

الحفل عرف استحضار اعمال المكرم على مدى طول السنوات الثلاثين ونيف ، وهو استحضار جاء على لسان شخصيات عاصرت المكرم ،ورافقته في درب العطاء داخل الجمعية وخارجها، واجمعت كل الشهادات على المكرم زين العابدين المسكيني ،الذي حضر بالرغم من حالته الصحية التي قد تمنعه من الحضور ،للقاء أخوته واحبته بالجمعية التي انخرط بالعمل فيها بكل تفان واخلاص ،كيف لا وهو يحظى باحترام كبير من طرف كل الاعضاء والمنخرطين،كلمات معبرة عن الحب والوفاء لهذا الرجل وما قدمه من خدمات للجمعية ،وهي كلمات مؤثرة، جعلته يشكر رئيس الجمعية حسن سليغوة ،وكل اعضاء المكتب ،والاصدقاء الذين حضروا في هذه المناسبة والتي ستبقى محفورة في ذاكرة المحتفى به .كلمات نابعة من القلب،نثرا وشعرت ،قيلت في حقه ، وكانت فعلا شهادات مؤثرة ، ودالة على العمل الجدي الذي قدمه هذا الرجل طيلة تلك السنوات.

       ونظرا للشهادة الجامعة المانعة ، التي قدمها رئيس الجمعية السيد حسن سليغوة في حق المحتفى به السيد زين العابدين المسكيني ، باسم كل مكونات الجمعية ،فاننا ننشرها كاملة لما فيها من حمولة تاريخية وانسانية للرجل  لتبقى ذكرى جميلة تحفظ في الذاكرة ،مصداقا لقول الله تعالى.  “وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين”

أيتها الأخوات والإخوة، الحضور الكرام    

إنه لمن دواعي سُروري وغبطتي، أنْ وفقنا الله مرة أخرى، لنجتمع  في لقاءات الوفاءِ والعرفانِ، وفي كنف الأجواء المليئة بالألفة، والحميمية والصفاء الروحي، التي تُحْييها وتنظمها جمعية فاس سايس العتيدة، احتفاءً بأهْلِ الفَضْلِ من أعضائها، وعِرْفاناً بحقِّ المخلصين والملتزمين من المنتسبين إليها، للتعبير عن اعتزازها وفخرها بما يقدمه أعضاؤها من تضحيات وما يحققونه من منجزات.

 وهذا تقليد حضاري رفيع الغايات، ونبيل الأهداف، أرست دعائمه الجمعية، وأصبح واجبًا لا مناصَّ من تأديتِه، ونَهْجًا لا بُدّ من مُواصَلَتِهِ وَتَرْسِيخِه…

أيها الإخوة و الأخوات:

أشكركم جميعًا على تفضلكم بالحضور معنا، ومشاركتكم لنا في هذا الحفل الذي نكرّم فيه اليومَ زميلاً عزيزًا علينا، لهُ في قلوبِنا كلَّ المحبّةِ والتقديرِ، ورَجُلاً ينتمي لأسرةٍ جمعية فاس سايس، منذ تأسيسها، وبصم على مَسِيرةٍ حَافِلَةٍ بالعطاءِ ألا وهو الأستاذِ الكريمِ ” زين العابدين المسكيني “

أيها الإخوة و الأخوات:

تعلمون جميعا أن حدث تأسيس جمعية فاس سايس، كان حدثا مشهودا وخطوة رائدة، تمت على يد مجموعة متنورة من الوطنيين، الغيورين على الهوية الثقافية، من أجل تحقيق أهداف نبيلة، وهي باختصار: خدمة تراث مدينة فاس، وكافة قضايا الوطن، في كافة القطاعات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية. وهذه رسالة سامية، حرصت الجمعية على تأديتها على أحسن وجه، ونجحت في ذلك بعون الله وبواسطة اجتهاد أعضائها ومثابرتهم، وإخلاص الأطر المنتسبة إليها، وعبر برامج سنوية منتظمة، وأنشطة متنوعة لا حصر لها.

فجَدِيرٌ بنا، بعد هذه السنوات من العطاء، أن نَحْتَفِيَ ونُكرّمَ كل عضو حمل هذهِ الرسالةَ، وكل من أدّاهَا على أكملِ وَجْهٍ، بضميرٌ حيّ، وغيرة وطنية، وقلبٌ سموح، وإخلاصٌ في العملِ، وقد تَوفرتْ هذه المزايا جميعها في أخينا زين العابدين المسكيني، الذي راكم تجربة غنية طيلة تواجده بالجمعية، وحاز بها وِدّ ومحبّةَ كل أعضاء الجمعية، وهو ما جعله يستحق عن جدارة الحفاوةَ والتكريم، والعرفانَ بالجميلِ، بإجماع كل أعضاء مكتب الجمعية. 

أخي زين العابدين،

عرفنا فيكم نقاء السيرة، وطهارة السريرة، والاستقامة في السلوك، والصدق في القول، والانضباط في المواعيد، والتسامح في المواقف، والتواضع في المعاملة، والأناقة في المظهر، والبشاشة في الوجه، والهدوء في الطبع، لا تَغْضَبُ ولا تُغْضِبُ أحداً، محبوباً من طرف الجميع، تلكم هي بعض السماتٌ الرئيسية التي لمسناها في شخصيتكم.

لقد سجلتم بَصَماتٍ يَشْهَدُ لكم بها من عاشروكم، وعرفوكم عن قرب، ويعترف لكم بها مختلفُ الأعضاء الذين اشتغلتوا معكم، الله وحده هو القادر على أن يجازيكم عنا أفضل الجزاء، وستبقى شهادات إخوانكم في حقّكم وِسَامًا فَخْرِيّا يُتوّج سِنينَ نضالكم.

أخي زين العابدين،

إننا اليوم إذ نتوجّه إليكم بالتكريم، إنما نتوجه إليكم بتحية التقدير لعطائكمِ، والاحترامِ لشخصكم، والاعتبار لمرحلةٍ مِنْ مراحلِ عملكم الجمعوي، الذي أخذ سنواتٍ مِنْ عُمْرِكُمْ، تميّزت بالتضحية ونُكْرَانِ الذّاتِ في سبيل أداء الأمانة، وإنّ أقلّ الْتِفَاتَةِ شُكْرٍ تُقدَّمُ لكم، هي الاحتفالُ بكم، وتكريمُكُم، في حفلٍ يحضرُه أقرباؤكم وأصدقاؤكم وزملاؤُكم.

فلكم منا جزيل الشكرِ على ما تحملتموه من مشاقَّ العمل الجمعوي، وعانيْتُمُوه من صِعَابٍ من أجل تحقيقِ الغاياتِ والأهدافِ النبيلة للجمعية.

أمَلُنا كبيرٌ في أنْ تتقبلوا منّا هذا الحفلَ التكريميَّ البسيطَ في ظاهرِهِ، الغنيَّ في رمزيّتِه ودَلالاتِه، فهو عُربونُ مَحبّةٍ ووفاءٍ وإخلاصٍ.

فلَكُمْ منّا، باسم جمعية فاس سايس، وباسم كافةِ أعضائها نساء ورجالا، خالصَ الدعواتِ، سائلين الله أن يبارك لكم في عُمْرِكُم، ويديم عليكم منة الصحة والعافية، وأن يجعل حياتَكم سعادة، ورِزْقَكم زيادة، وأن يحفظكم في سائر أفراد عائلتكم الصغيرة والكبيرة.  

         و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.

وفي تصريح حي للرئيس حسن سليغوة على هامش هذا الحفل الذي اقيم مساءيوم الجمعة الاخير بفاس:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *