مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

حمل تطبيق صوت فاس

مواعيد القطار

oncf

حالة الطقس

oncf

مواقيت الصلاة

oncf
الرئيسية » إقتصاد » من تنظيم مجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة: النموذج التنموي الجديد تحت مجهر سياسيين واقتصاديين ومفكرين وفلاسفة.‎

من تنظيم مجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة: النموذج التنموي الجديد تحت مجهر سياسيين واقتصاديين ومفكرين وفلاسفة.‎

فاس // صوت فاس البديل / ادريس العادل.

عدسة // محمد عادل البوعناني.

 

        اجمع المتدخلون ، على أن أي نموذج تنموي لايمكن ان يحقق اهدافه الا اذا وضع الموارد البشرية الكفؤة في صلب برامجه التي يجب ان تراعي خصوصيات المجتمع، وتراهن عليها لتحقيق الأهداف المتوخاة.
     وأكد المتناظرون،خلال اليوم الدراسي الذي نظمته مؤخرا بفاس، مجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة،والذي تناول بالتحليل والنقد النموذج التنموي الجديد بالمغرب،على أهمية تقرير الخمسينية الذي اعتبروا الرجوع اليه،ذا أهمية بالغة،انطلاقا من الخلاصات والنتائج التي جاء بها،والمبادىء التي انطلق منها،خصوصا وان التشخيص تجاوز مداه، بل يجب التفكير في الحلول للمشاكل المطروحة.


      وقد فعل المنظمون خيرا، اذ جعلوا من هذا اليوم الدراسي ، مناسبة لمناقشة الجوانب السياسية ، والاقتصادية ، والاجتماعية ، بشكل مفصل ، حيث تناوب على المنصة ، كل من السادة حمو اوحلي ، كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية ،  والمياه والغابات ، ونجيب الزروالي ، الوزير السابق ، والعضو الشرفي لمجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة ، والدكتور حمزة الكتاني ، وزير سابق للبريد والمواصلات ، والسيد عبد السلام الصديقي ، وزير التشغيل الاسبق، وادريس الازمي الادريسي ،وزير الميزانية السابق ، ورئيس الجماعة الحضرية لفاس ، والسيد حماد قسال ،عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب ، والدكتور علال العمراوي ، المدير الجهوي السابق،  لوزارة الصحة  برلماني ، واستاذ الاقتصاد ، ابراهيم بلقايد ، وعزيز الحدادي ، الفيلسوف والكاتب والمفكر، والاستاذ عبده الجواهري ،الذي يعد من بين الأطر الكفؤة في التدبير المقاولاتي ، وعدد من المختصين ، ورجال الإعلام ، الذين اثثوا لهذا المحفل ،  الذي جمع السياسي بالاقتصادي والفكري والاجتماعي.


         ففي الشق السياسي،تحدث الدكتور نجيب الزروالي ، الوزير السابق ،  مشيرا الى أن امورا كثيرة انجزت في المملكة ، سواء على عهد الملك الراحل الحسن الثاني  ، وبعده على عهد وارث سره جلالة الملك محمد السادس ، مضيفا الى ان هذا اليوم الدراسي ، يهدف إلى إيجاد الوسائل المثلى لتسريع وتيرة  النمو ، من خلال استغلال ، العديد من الموارد والامكانات التي تتوفر عليها بلادنا ،  لتحقيق  التنمية الشمولية،  واشار الى ان المغرب ، اشتغل على عدة اوراش ، منها تقرير الخمسينية، وميثاق التربية والتكوين ، وخلاصات المناظرات الوطنية حول المالية العمومية ، وغيرها ، مشددا على الاخذ بالنماذج التنموية الناجحة في العالم .

       وخلص في كلمته التقديمية ، لهذا اليوم الدراسي ،  الى ان التوصيات التي ستتمخض عن أشغال هذا  اليوم ، سيتم رفعها الى الجهات  المعنية ، قصد الاستعانة بها  كمقترحات هامة.

 

        وتحدث الدكتور حمزة الكتاني ،  الوزير السابق لقطاع البريد والمواصلات ،  عن الجهوية بالمغرب ، والتي انطلقت منذ سنة 1960، مرورا بسنة  1963، والتي كانت نقطة انطلاق لللامركزية ، وجاء ظهير 16يونيو 1971، ليضع الجهوية في اطارها القانوني ، وصولا الى ظهير 30 شتنبر1976، الذي اسس للتدبير اللامركزي ، من خلال انتخاب المجالس الجماعية لتدبير الشؤون المحلية ، وهي التجربة التي ارست الجهوية بمدلولها الواسع ، والتي جاءت نتيجة تحولات عميقة ، عرفها المغرب في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
       واشار الى السياسات المتبعة خلال هذا المسار التاريخي الهام ، والذي كشف عن محدودية اختصاصات الجهة ، وقلة الموارد التي كانت دائما تشكل عائقا للتنمية المحلية والجهوية ، بالإضافة إلى غياب الحكامة الجيدة ، وهي عوامل اثرت بشكل ملموس على النمو والتطور.

 

       فريد زروق رئيس مجموعة البحث والتفكير في التنمية المستدامة ، المنظمة لهذا اليوم الدراسي ، اشار الى ان الحكومات المتعاقبة ، قامت بادوارها ، حسب الإمكانات المتاحة، مشيدا بتجربة حكومتي  ادريس جطو وعبد الرحمان اليوسفي ، وأضاف ،  أنه وبالرغم من انطلاق المشاريع الاستراتيجية الكبرى ، (مخطط المغرب الاخضر، برنامج تسريع الصناعة ، والسياحة ، وغيرها ، فان وقع تلك المشاريع لم تنعكس على حياة المواطن ، متساءلا عن كيفية المرور من الارقام الحسابية ، الى تاثير تلك الأرقام في حياة المواطنين المعيشية ، والطرق والوساءل التي يجب اتباعها ،  لجعل السياسات العمومية تنعكس بالملموس على المواطن ، وختم كلمته بضرورة تخويل الجهات الإمكانات اللازمة لتدبير شؤونها ، مع ربط المسؤولية بالمحاسبة.

        وتطرق المتدخلون باسهاب ، في الشق الاقتصادي ، والشق الاجتماعي ، الى عدة تفاصيل هامة ، من خلال العروض التي قدموها ، مؤكدين على الاخذ بها في اعتماد النموذج التنموي الجديد ، كتثمين التراث اللامادي ، واعطاء الأولوية للتشغيل ، بخلق مناصب الشغل لامتصاص البطالة ، بدعم الاستثمار في  القطاعات المنتجة ، وايلاء المزيد من الأهتمام الى القطاع التربوي والصحي ، باعتبارهما العمود الفقري لكل تنمية منشودة ،  ودون اغفال الجانب التواصلي ، والاعلامي ، مع تثمين الموروث الثقافي المتنوع  الذي تتوفر عليه كل جهة من جهات المملكة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *