مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

booked.net
الرئيسية » رياضة » نهائيات كاس افريقيا للامم2021 بالكامرون : حلم جميل…… يتحول إلى كابوس بعد اقصاء المنتخب الوطني من دور الربع.

نهائيات كاس افريقيا للامم2021 بالكامرون : حلم جميل…… يتحول إلى كابوس بعد اقصاء المنتخب الوطني من دور الربع.

صوت فاس البديل

 

 

 

بعدما كان الجمهور المغربي يمني النفس ويحلم بالذهاب بعيدا في هذه الدورة الخاصة بكأس إفريقيا للأمم2021 بالكامرون، بعدما وثق في لاعبيه وطاقمه التقني ثقة عمياء خاصة وبفضلهم أصبح المنتخب الوطني أول فريق عربي والثاني إفريقيا في الترتيب الاخير للفيفا. وكان ذلك بعد تحقيقه لنتائج طيبة خلال الاقصائيات والمباريات الودية التي تخطاها بنجاح. إلا أنه ومن خلال قراءة متانية في مسار المنتخب لوجدنا أنه في غالب المباريات التي خاضها من قبل ، كانت أمام فرق متوسطة أو متواضعة المستوى ، أضف إلى ذلك أنه كان محظوظا لكونه لعب الكثير من المباريات ذهابا وإيابا بالمغرب بقرار من الكاف ، زد على ذلك تصدره لمجموعته خلال اقصائيات الدور الأول، التي كانت تضم فرقا متواضعة ، باستثناء منتخب الغابون الذي له تجربة مهمة في هذه التظاهرة واجبرالنخبةعلى التعادل.
ثم جاءت مباراة الثمن ضد المالاوي ، وهو ما عزز فرضية الحلم لدى الجمهور المغربي وخاصة بعض المحللين الذين أصبحوا يحلمون متيقنين بامكانية بلوغ النهائي ، ولم لا الفوز بهذه النسخة.


لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن. لأن الحقيقة تؤكد أن فريقنا يتوفر على لاعبين لهم تقنيات محدودة ، بإستثناء خمسة أو ستة لاعبين ليس إلا. وتبين هذا جليا حينما نواجه منتخبات محترمة كالغابون أو منتخب مصر.
كما أن جل تلك الاهداف هي من كرات ثابتة. بالإضافة إلى تعنت المدرب في اختياراته للاعبين دون أن يعير أي اهتمام لنبض الشارع المغربي . وهو ما اتضح جليا خلال المباراة التي اجراها ضد المنتخبرالمصري. حيث لم تم ادخال الحدادي رسميا وهو الذي لم يلعب قط خلال المباريات السابقة.و اعتماده على برقوق المحدود تقنيا ، عوض لوزا، واستبدال غير مفهوم لبوفال ،الذي كان مجرد وجوده داخل الملعب،يربك المصريين. دون أن ننسى تعنت هذا الرجل ، في عدم استدعاء كل من زياش و مزراوي لأسباب غير مقنعة ، رغم حاجة المنتخب الملحة اليهما، في ظل غياب لاعب موهوب باستطاعته مد قلب الهجوم بكرات عرضية أو بينية كزياش ، أو ظهير فاعل دفاعيا ، وهجوميا كالمزراوي الذي يشع نجمه في اجاكس. كل هذا أظهر المنتخب
أمام مصر على حقيقته ، مرتبكا بتمريرات خاطئة ، ينتظر ركلات حرة ينفذها حكيمي ، أو ركنية تنتهي براسية من النصيري ، أو سايس أو اكرد. فاين هي الخطط والميكانيزمات التي يلقنها المدرب للاعبين .
لكل ذلك يجب على القيمين على المنتخب الوطني ، أن يصلحوا ما يمكن إصلاحه. قبل فوات الأوان و يضيع حلم التاهل إلى نهائيات كأس العالم (قطر 2022.)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *