مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

أخر الأخبار

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

إشهار

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

booked.net
الرئيسية » صحة » ورشة جهوية لتحفيز الشباب للترويج لحملة الكشف عن فيروس

ورشة جهوية لتحفيز الشباب للترويج لحملة الكشف عن فيروس

فاس // صوت فاس البديل/إدريس العادل

تصوير // محمد عادل البوعناني

 

ورشة جهوية لتحفيز الشباب للترويج لحملة الكشف عن فيروس

نقص المناعة البشري تحت شعار :

“آن الأوان للكشف عن فيروس نقص المناعة البشري”

تفعيلا للسياسة الوطنية لدعم الولوج للفحص المبكر لفيروس العوز المناعي البشري، وتنفيذا لبرنامجها الجهوي للتشخيص المبكر للفيروس، نظمت المديرية الجهوية للصحة فاس-بولمان يوم 25 نونبر 2015 الأخير، ورشة حول الحملة الجهوية للفحص المبكر لفيروس العوز المناعي البشري لدى الشباب، وذلك بشراكة مع اللجنة الجهوية البيقطاعية لمحاربة داء السيدا بجهة فاس بولمان، وبدعم كل من برنامج الأمم المتحدة المشترك بالمغرب، والصندوق العالمي لمكافحة السل والإيدز والملاريا ومن البرنامج الوطني لمحاربة داء السيدا؛ بالمعهد العالي لمهن التمريض وتقنيات الصحة بفاس.

هذه الورشة تهدف إلى تحفيز الفحص المبكر عند فئة الشباب ما بين 18 و29 سنة، خاصة الأكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري، والنساء الحوامل أو في سن الإنجاب بجهة فاس بولمان، من خلال إشراك 50 من الشباب المتمدرس، وغير المتمدرس وشباب الفئات الأكثر عرضة للإصابة لفيروس العوز المناعي البشري / السيدا في إعداد وتنفيذ الحملة.

كما تندرج الورشة كذلك في إطار الحملة الجهوية لبرنامج الأمم المتحدة المعني بالإدز في مجموعة من البلدان على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا (MENA) من 23 نونبر إلى 10 دجنبر 2015، تحت شعار : “آن الأوان للكشف عن فيروس نقص المناعة البشري”.

هذا الحدث، الذي التقى من خلاله كل الفاعلين في اللجنة الجهوية البيقطاعية لمحاربة داء السيدا بجهة فاس بولمان، وكذا المتدخلين في مكافحة داء السيدا بالجهة، وممثلي برنامج

6eca7527-eabf-4d90-be8f-83540c900d30

وممثلي برنامج الأمم المتحدة المشترك بالمغرب وممثلي البرنامج الوطني لمحاربة داء السيدا، سيمكن من المساهمة في بلوغ أهداف المخطط الجهوي لسنة 2015 الخاص بالفحص المبكر لفيروس العوز المناعي البشري.

وفي هذا الإطار، صرح الدكتور كمال العلمي، المسؤول عن برنامج الأمم المتحدة (MENA)، بأن هذه الورشة تدخل في إطار تشجيع الشباب ليكون لهم دور فعال في توعية أقرانهم للكشف من خلال التحاليل على الفيروس، وقد تم تنظيم حملات مماثلة في أكدير، وستكون هناك ورشات أخرى في هذا الباب، وهذه الحملة أيضا تدخل في إطار البرنامج الاستراتيجي الذي سطرته وزارة الصحة على مدى 6 سنوات (2010-2016) علما بأن 34% من الشباب هو من حاملي الفيروس، وهو ما يفرض التوجه إلى هذه الفئة التي تعتبر عصب المجتمع، ولنصل إلى الشعار الذي نحمله إن شاء الله وهو “جيل بدون سيدا في أفق 2030.

أما الدكتورة سناء زين، المكلفة بالبرنامج الجهوي للأمراض المنقولة جنسيا والسيدا بالمديرية الجهوية للصحة بفاس، اجتهدت، لتمر هذه التظاهرة في المستوى الجيد، وأكدت على أن هذا البرنامج هو من أجل تحفيز الشباب على عمليات الكشف عن فيروس نقص المناعة البشري، وتقدمت بالشكر للشركاء الذين يدعمون هذا البرنامج، خصوصا الجمعية المغربية لتنظيم الأسرة وجمعية محاربة داء السيدا والمنظمة الإفريقية لمحاربة السيدا وعدد من الجمعيات التي تشتغل في القطاعات الاجتماعية، حيث لعبت أدوارا هامة في هذا الباب لإنجاح هذه الورشة التي تمنت أن يكون اختيار الشباب موفقا باعتبار دوره مع أقرانه في المجتمع.

ومن جهته استعرض السيد عبد الله النكادي، المنسق الجهوي للجمعية المغربية لتنظيم الأسرة، البرنامج الخاص بهذا اليوم، معتبرا الجمعية في خدمة هذه القضايا الاجتماعية، وتساهم بقسط وافر فيها، لأنها من ضمن أهدافها منذ نشأتها إلى اليوم.

 

bb45a422-c581-4a54-8a8d-75142349b47f

 

 وكان المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة فاس، قد افتتح هذه الورشة بكلمة هنأ فيها المنظمين على هذا العمل الجيد، وذكر بالاستراتيجية الوطنية التي تعتمدها الوزارة في هذا الباب، وأكد على الدور التحسيسي، خصوصا تحسيس الشباب لأنهم هم المستقبل، وناشد المشاركات والمشاركين للإسهام بقوة في هذه الورشة، ونشر الوعي بين أوساط الشباب، خصوصا وأن أدوات العلاج توفرها الوزارة الوصية.

أما الدكتورة لطيفي أمينة، فذكرت بأن هذه الحملة الجهوية بلغت دورتها السادسة، وهذا أن دل على شيء فإنما يدل على أن الدولة تولي أهمية قصوى لهذا الداء الفتاك. والتحدي هو الشباب الذي تستهدفه الورشة التي نحن بصددها.

وأعطت آخر الإحصائيات المتعلقة بالسيدا، والتطورات التي وقف عندها المختصون والمهتمون.

الورشة التي استمرت يوما كاملا أعطت للمشاركات والمشاركين تصورات هادفة كلها تصب في محاربة هذا المرض وكذا الأدوار التي يجب أن يلعبها المجتمع المدني في هذا الإطار.

وقدمت السيدة إيميلي شين عن برنامج الأمم المتحدة لمكافحة السيدا بمنطقة (مينا) (MENA)، الحملة التي تحمل شعار “الكشف عن السيدا” “Test for Hiv“، ووضحت الأهداف والأبعاد من وراء هذه الحملة والفئة المستهدفة من أجل محاربة هذا الداء الفتاك.

بعد ذلك انقسم المشاركون إلى مجموعات للعمل، تناولت الموضوع من عدة جوانب، وكانت خلاصة العمل هي وضع خطة عمل لنشر الوعي في أوساط الشباب.

 sida

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *