مدير العام : محمد عادل البوعناني | الهاتف : 0662454811 - 0661987453 - 0679834413 | الإميل : sawtfes.com@gmail.com / Contact@sawtfes.com

افتتاحية

  • ولـنا كـلـمـة

    ترددنا كثيرا ولسنوات طويلة، في إصدار جريدة ورقية، هذا التردد ناجم عن ازدحام الأكشاك بالإصدارات المخت...

إشهار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صيدليات الحراسة

صيدلية المجد

العنوان صيدلية المجد
المدينة فاس
المنطقة سايس
الهاتف 0535676447
الايام العمل 2016-05-06 -- 2016-05-30
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

صيدلية اهل فاس

العنوان صيدلية اهل فاس
المدينة فاس
المنطقة زواغة
الهاتف 0535966400
الايام العمل 2016-04-06 -- 2016-05-06
اوقات العمل 00:00 -- 23:01
البريد الاكتروني

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

booked.net
الرئيسية » ثقافة و فن » من تنظيم جماعة فاس ومقاطعاتها: إسدال الستار على المهرجان الوطني للموسيقى الأندلسية في دورته ال26.

من تنظيم جماعة فاس ومقاطعاتها: إسدال الستار على المهرجان الوطني للموسيقى الأندلسية في دورته ال26.

فاس// صوت فاس البديل / ادريس العادل
             ع.البوعناني

 

 

 

 

اسدل الستار اول امس الأحد على فعاليات الدورة ال26 للمهرجان الوطني للموسيقى الأندلسية التي دأبت الجماعة الحضرية ومقاطعتها الست لفاس على تنظيمه،ضمن اجندتها الثقافية السنوية.

هذه الدورة التي احتضن سهراتها الكبرى ،على مدى اربعة ايام(8_11يونيو الجاري) ، الفضاء الرحب بمقر المجلس ، حملت شعار:”الموسيقى الاندلسية المغربية تراث حي”.نظمت بشراكة مع مجلس جهة فاس مكناس ،ومؤسسة تراث المدينة،ومشاركة المعهد الاسباني :سيرفانتيس فاس ،شاركت وابدعت فيها اجواق كل من الاستاذ الكبير محمد بريول للموسيقى الاندلسية،بفاس،وجوق روافد موسيقية برئاسة الاستاذ عمر المتيوي من عاصمة البوغاز طنجة،ومجموعة أصداء مجريط لفنون الفلامنكو من اسبانيا،وجوق المرحوم البريهي بفاس برئاسة الفنان الحاج انس العطار ، وكورال المعهد الموسيقي التابع لوزارة الثقافة برئاسة ادريس برادة ،وكورال دار الآلة من مدينة الدار البيضاء،وجوق وكورال معهد الجامعي بفاس.


وعلى هامش المهرجان تم تنظيم ندوة فكرية دار موضوعها حول “موسيقى الآلة الاندلسية وتفاعلها مع حيوية المجتمع “شارك فيها أساتذة مختصون، حيث قدموا عروضا في الموضوع لاثراء النقاش، وخرجوا بتوصيات من أجل ترسيخ مكانة هذا التراث في ذاكرة الاجيال .معتبرين ان طرب الآلة في المغرب من جملة الفنون الموسيقية العريقة والقليلة في العالم والتي بقيت حية ومتجددة إلى يومنا هذا.
معتبرين انها بدون شك من تراث اهل الأندلس الذين انتقلوا بعاداتهم وصنائعهم ونمط عيشهم وفنونهم إلى المغرب. وحسب ما أكده الدارسون،تمثله مدرسة اهل إشبيلية الذين استوطنوا مدن المغرب العريقة مثل فاس وتطوان،وسلا ،وشفشاون ،وغيرها لكن هذا الفن مع المحافظة على اصالته واسلوبه المميز في اشعاره والحانه واوزانه وطرق تداوله،اندمج بقوة في وطنه الجديد،وانسجم مع أنماط عيش المغاربة واذواقهم واساليبهم في الابداع ،فتبناه الفنانون المغاربة ومهروا فيه،وابدعوا زيادات في صنائعه والحانه واوزانه ،ومقاماته ،واضافوا اليه من خصوصيات بلادهم ميزانا جديدا اسموه :”الدرج”،والبراول ،وأصبح فنا اصيلا طيلة القرون الستة.


رئيس جماعة فاس الدكتور عبد السلام البقالي،أكد في كلمته الافتتاحية للمهرجان ،عن اعتزازه الكبير بالتنظيم المحكم لهذه الدورة في إطار الاستمرارية للحفاظ على هذا الموروث الثقافي الاصيل ،إلى جانب المهرجانات الفنية والثقافية الاخرى.
وأضاف رئيس المجلس،بأن هذا المهرجان قد أدرك من درجات النضج والحرفية،والاشعاع الفني والعلمي في الداخل والخارج ،وأصبح مرآة صادقة لما بلغه هذا الفن الرفيع من درجات الإتقان الادائي والابداع الفني على يد اكبر المجموعات للموسيقى الوطنية،ومنبرا لما يعبر عنه الدارسون والنقاد الفنون من قضايا تهم تاريخ هذا الفن وتقنيات ممارسته ، وقضايا تداوله وطنيا ودوليا.


من جهتها قالت الدكتورة حكيمة الحطري ، مديرة المهرجان ،بان المهرجانات التراثية هي إحدى الروافد الأساسية لتعزيز ،وترسيخ الهوية ،فهي من جانب تربط الاجيال وتعرف بتراث الاجداد ،ومن جانب اخر تنمي في قلوب الابناء حب الوطن ،وتجعلهم معتزين بتاريخهم وماضيهم.
وأضافت، بان صرح الأمم لا يعلو ،ولا يرتقي مجدها الا بالحفاظ على تراثها الإنساني في كل المجالات .
كما أن المهرجانات التراثية تعد الحارس الامين،لصون الهوية ،وحفظ التراث ،وحماية الموروث من الضياع والاندثار ،فهي بمثابة الحصن المنيع الذي يرد عن اجيالها كل الأذواق الدخيلة.


بقيت الإشارة في الاخير إلى الإقبال الجماهيري الكبير الذي ملأ كل جنبات القاعة الكبرى والتي ضاقت رغم رحابتها ،بالعشاق والمولوعين بهذا الفن الاندلسي الرائع والرفيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.